إنفاق المليارات على مراسم الأربعين دون طائل.. وفوضى تسود الحدود الإيرانية العراقية

Saturday, 09/10/2022

أعلن أحد قادة الحشد الشعبي في العراق عن "إحباط مخطط إرهابي لاستهداف زوار الإمام الحسين في مدينة كربلاء"، على طريق زوار الأربعين.

جاءت هذه التصريحات وسط حالة من الفوضى وأعمال الشغب التي عمت مراسم الأربعين في العراق، هذا العام.

ويرجع البعض ذلك إلى غياب التخطيط وافتقار المرافق والإمكانيات اللازمة للزوار الإيرانيين.

يأتي هذا بينما يواجه "الزوار الإيرانيون" مشاكل كثيرة على الحدود بين البلدين، فالعديد منهم عالقون خلف حدود العراق بسبب نقص وسائل النقل.

وأعلنت السلطات ووسائل الإعلام الإيرانية أن حرارة الطقس والرطوبة إضافة إلى قلة الإمكانيات في المنافذ الحدودية في الأيام الأخيرة أدت إلى إصابة الزوار بأمراض.

وفي السياق، أعلن المتحدث باسم الطوارئ الإيرانية أن الأطفال والعجائز أصيبوا بالحرارة، كما أصيب العديد منهم بآلام في القلب والدوار والتقيؤ.

ودفع الزحام المروري على الطرق الحدودية وعدم الاستعداد لاستقبال هذا العدد من الزوار في العراق، دفعا وزير الداخلية الإيراني إلى أن يدعو الخميس الماضي الزوار لعدم الذهاب إلى الحدود العراقية.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية أنه حتى اليوم السبت 10 سبتمبر (أيلول)، سافر ما لا يقل عن مليوني شخص إلى العراق عبر الحدود الجوية والبرية.

ولكن إنفاق الأموال الطائلة وتخصيص جزء كبير من إمكانيات البلاد لمراسم الأربعين أيضا لم يعوض عدم التخطيط لدى المسؤولين الإيرانيين.

وكانت الطرق الحدودية مع العراق قد شهدت في الأيام الأخيرة حركة مرورية مكثفة وازدحاما مروريا واسعا فيها.

إلى ذلك، أدى انقلاب حافلة صغيرة أمس الجمعة إلى إصابة 20 شخصا من زوار الأربعين على طريق دشت عباس- دهلران.

وأكد المسؤولون الإيرانيون أيضا في الأيام الأخيرة وجود فوضى وانعدام التخطيط اللازم في هذه المراسم، فعقب إغلاق الحدود العراقية، أعلن مجيد مير أحمدي، رئيس لجنة الأربعين المركزية أن إمكانيات العراق والمنافذ الحدودية لا يمكن أن تسد هذا الحجم من الزوار أبدا.

كما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في إيران مقاطع فيديو من مسيرة الأربعين في العراق تظهر جموعا من المواطنين الإيرانيين وهم يفترشون الأرض وسط انتشار كثيف للنفايات. ومع انتقادات لسوء إدارة الحكومة الإيرانية وتناقض دعايتها مع الواقع.

وتزامنا مع الدعايات الواسعة التي يقوم بها النظام الإيراني حول إقامة مسيرة الأربعين في العراق، انتقد عدد من النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي إنفاق المليارات في هذه المراسم، وإتلاف الميزانية العامة ومرافق الدولة.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي قضية إرسال الملايين من عبوات المياه إلى العراق، رغم وجود أزمة شح في المياه الذي تعاني منه بعض المحافظات الإيرانية.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها