بتر أصابع سجين إيراني متهم بالسرقة بعد شهرين من تحذيرات مؤسسات حقوق الإنسان

Saturday, 09/10/2022

أعلنت شبكة حقوق الإنسان في كردستان الإيرانية عن بتر أربعة أصابع لسجين، وذلك بعد حوالي شهرين من تحذير المنظمات الحقوقية من احتمال بتر أصابع ثمانية سجناء.

وقد تم تنفيذ الحكم ببتر أربعة أصابع للسجين "مرتضى جليلي" (28 عامًا) المتهم بالسرقة، باستخدام آلة مقصلة في سجن إيفين، في الأيام القليلة الماضية، بحسب ما أعلنته شبكة حقوق الإنسان بكردستان.

وذكرت هذه المنظمة، نقلاً عن "مصدر مطلع"، أن هذا السجين نُقل منذ فترة مع سجين آخر حُكم عليه بالبتر يُدعى "يعقوب فاضلي كوشكي" من سجن طهران إلى سجن رجائي شهر بكرج لتنفيذ الحكم.

وبحسب هذا التقرير، نُقل يوم الإثنين 5 سبتمبر مرتضى جليلي من سجن رجائي شهر في كرج إلى سجن إيفين في طهران، وتم تنفيذ حكم بتر أربعة أصابع من يده اليمنى باستخدام آلة المقصلة في مستوصف السجن.

وفي الشهر الماضي، أعلنت شبكة كردستان لحقوق الإنسان عن تنفيذ حكم البتر لسجين آخر يُدعى "بهروز مرادي" في سجن إيفين بطهران.

يذكر أن مرتضى جليلي ويعقوب فاضلي كوشكي هما اثنان من الأشخاص الثمانية الذين حذرت منظمة العفو الدولية ومنظمات حقوق الإنسان الأخرى من قطع أصابعهم.

وعلى الرغم من أن الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية ومنظمات حقوقية أخرى دعت مرارًا وتكرارًا إلى وقف إصدار أحكام البتر وتنفيذ هذه الأحكام في إيران، إلا أن إصدار وتنفيذ أحكام مثل الجلد وبتر اليد والرجم وبتر اليد والرجل مستمر في إيران.

ويستمر تنفيذ قطع الأيدي بينما وقعت إيران، بصفتها عضوًا في الأمم المتحدة، على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ووفقًا للمادة السابعة منه، يجب ألا يتعرض أحد للتعذيب أو المعاملة المهينة والعقوبات اللاإنسانية والوحشية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها