"تايمز أوف إسرائيل": مسؤولون أميركيون يستبعدون توقيع الاتفاق النووي مع إيران قريبًا

Wednesday, 09/07/2022

بينما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت سابق عن تقييمات وزارة الخارجية والموساد فيما يتعلق بإمكانية توقيع الاتفاق النووي المحتمل مع إيران، أعلنت "تايمز أوف إسرائيل" أن هذا الاتفاق لن يُبرم في المستقبل القريب.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، نقلًا عن موقع "زمان يسرائيل"، أن المسؤولين الأميركيين أبلغوا يائير لابيد، رئيس وزراء إسرائيل، أنه تم سحب الاتفاق النووي الجديد مع إيران من على الطاولة، ولن يتم التوقيع عليه في المستقبل القريب.

وكتب هذا الموقع أن لابيد من المحتمل أن يستخدم هذه النتيجة لصالحه ضد نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية.

ونُشر هذا التقرير فيما كانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد أعلنت في وقت سابق عن إمكانية توقيع الاتفاق، مشيرة إلى أنه وفقًا لتقديرات وكالة الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد)، سيتم توقيع الاتفاق النووي المحتمل بين إيران والدول الغربية في الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة.

وأفادت "القناة 12" الإسرائيلية، في 2 سبتمبر (أيلول)، أن قسم الأبحاث في وزارة الخارجية الإسرائيلية أعلن عن تقييم مشابه لمسؤولي الدولة.

وأعلن لابيد يوم الأحد، في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في إسرائيل، أنه يقود حملة مكثفة لمنع توقيع اتفاقية إحياء الاتفاق النووي.

وقال: "إسرائيل ستستمر في الضغط على الولايات المتحدة حتى لا تنضم إلى الاتفاق النووي مع إيران، لكن ليس بالقدر الذي يسبب أزمة في العلاقات".

في الوقت نفسه، أُعلِنَ أن رئيس الموساد سافر إلى واشنطن وبدأت مفاوضاته مع المسؤولين الأميركيين منذ 6 سبتمبر.

ولم تنشر وسائل الإعلام حتى الآن تقريرا عن هذه المفاوضات لرئيس الموساد.

وأكدت تل أبيب عدة مرات أن الاتفاقية المحتملة لإحياء الاتفاق النووي لن تخلق التزامًا عليها، وسوف تتخذ أي إجراء تراه ضروريًا لمنع إيران من أن تصبح دولة نووية.

من ناحية أخرى، أكد كل من رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة، ليز تراس، ورئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، في مكالمتهما الهاتفية الأولى، على ضرورة منع إيران من حيازة أسلحة نووية.

في الوقت نفسه، حذَّر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، من أن "احتمال إحياء الاتفاق النووي " في خطر، وأعلن أن آراء المفاوضين تباعدت بدلًا من الاقتراب.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها