خارجية كندا لـ"إيران إنترناشونال":المفاوضات مع إيران حول قضية الطائرة الأوكرانية غير مجدية

Saturday, 08/13/2022

قالت الخارجية الكندية لمراسل "إيران إنترناشيونال" حول المسيرة الاحتجاجية التي يقوم بها "مهرزاد زارعي" والد أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية، إلى عاصمة کندا، إن جهود التفاوض مع إيران فيما يتعلق بهذه القضية لم تثمر، وتحولت الحكومة الكندية إلى تدابير أخرى.

وأضافت وزارة الخارجية الكندية، الجمعة، ردا على مراسلة "إيران إنترناشيونال" مهساء مرتضوي: "المزيد من الجهود للتفاوض مع إيران غير مثمر في الوقت الحالي. نحن الآن نركز على الخطوات التالية لحل هذه المسألة بما يتوافق مع القانون الدولي".

ووصفت وزارة الخارجية الكندية إسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري الإيراني بأنه "مأساة مخزية" وأكدت استمرار الجهود لمحاسبة إيران على هذه القضية.

وقالت وزارة الخارجية الكندية: "لن نرتاح حتى تحصل العائلات على العدالة والشفافية والمساءلة التي تستحقها من إيران".

من ناحية أخرى، أفادت وثيقة تلقتها "إيران إنترناشيونال"، الخميس، أن السفارة السويسرية أبلغت الحكومة الإيرانية رسميًا بشكوی قدمتها مجموعة أخرى من المدعين لضحايا الطائرة الأوكرانية في المحكمة الفيدرالية الأميركية ضد النظام الإيراني والحرس الثوري.

يذكر أن مهرزاد زارعي، الذي فقد نجله آراد، البالغ من العمر 17 عامًا آنذاك، في إسقاط الطائرة الأوكرانية، يسير أكثر من 400 كيلومتر بين تورنتو وأوتاوا منذ يوم الأربعاء في حركة احتجاجية لتسليمه شخصيًا رسالة تحتوي على طلباته لرئيس وزراء كندا.

وخلال هذه الرحلة التي تستغرق عدة أيام، سيرافق مهرزاد زارعي بعض المتقاضين الآخرين في هذه القضية أيضًا لمسافة ما.

ويخطط زارعي لسؤال رئيس وزراء كندا عن سبب عدم اعتراف حكومة جاستن ترودو بالحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، على عكس قرار البرلمان الكندي في عام 2018.

وفي مايو 2021، أصدرت محكمة أونتاريو حكما بناءً على شكوى قدمها في فبراير 2020 مهرزاد زارع وشاهين مقدم وعلي كرجي، من أسر الضحايا، والتي اعتبرت إسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري الإيراني عملا إرهابيا متعمدا.

وأدانت هذه المحكمة المرشد الإيراني علي خامنئي وعدد من كبار قادة النظام، بمن فيهم علي شمخاني، وحسين سلامي، ومحمد باقري، وأمير علي حاجي زاده.

كما قضت محكمة أونتاريو العليا في ديسمبر بمنح 107 ملايين دولار كتعويض، بالإضافة إلى الربح، لستة من أسر الضحايا.

واستهدفت صواريخ الحرس الثوري الإيراني الطائرة الأوكرانية، بعد دقائق من الإقلاع، صباح يوم الأربعاء 8 يناير 2020، وقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 راكبًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها