وزير الطاقة اللبناني: أنتظر تفويضًا من الحكومة لبدء المباحثات مع إيران لجلب النفط المجاني

8/12/2022

شهد ملف الفيول الإيراني المجاني إلى لبنان تطورًا جديدًا؛ حيث ينتظر وليد فياض، وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، تفويضًا رسميا من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي؛ لبدء التفاوض الرسمي مع الجانب الإيراني لجلب النفط المجاني إلى بيروت.

كان الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، قد صرَّح قبل أيام لشبكة الميادين، بأنه "مستعد لجلب النفط الإيراني إلى لبنان مجانًا إذا قبلت الحكومة اللبنانية".

ويأخذ ملف الهبة المجانية من النفط الايراني المجاني للبنان حيزًا كبيرًا من الأخبار اللبنانية منذ أن أكد "نصر الله" استعداد طهران تزويد بيروت بالفيول الإيراني مجانًا.

وذكرت صحيفة "الديار" اللبنانية أنه -وفقًا لمصادر وزارة الطاقة- لم يتلق لبنان بعد إجابات إيرانية حول مطابقة الفيول للمواصفات المطلوبة لتشغيل المعامل، في الوقت الذي ينتظر وزير الطاقة وليد فياض التفويض الرسمي لبدء التفاوض مع الجانب الايراني.

وقبل أيام، صرَّح وليد فياض لقناة "المنار" التابعة لحزب الله بأنه "ضابب الشنطة" في انتظار تفويض رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، له للذهاب إلى إيران والموافقة على هبة الوقود الإيرانية.

كما نقلت صحيفة "THE CRADLE" عن ما سمّته "مسؤولًا مقربًا من الرئيس المكلّف بتشكيل الحكومة نجيب ميقاتي"، أن الأخير "التقى بالسفير الإيراني في لبنان مجتبي أماني، ووافق على عرض الوقود المجاني من إيران".

وأشار هذا المسؤول -بحسب الصحيفة- إلى أن "مواصفات الوقود الإيراني غير متوافقة مع ما تحتاجه محطات توليد الكهرباء؛ ما يعني وجوب مقايضة الوقود مع دولة ثالثة، لافتًا إلى أن "بيروت تنتظر الآن دعوة طهران لعقد اجتماع رسمي لبدء العملية".

يُشار إلى أنه حتى هذه اللحظة، يبقى الفيول العراقي هو المصدر الأساس لمعامل الكهرباء في لبنان؛ حيث جددت بغداد -مؤخرًا- اتفاق تزويد بيروت بالنفط لمدة عام.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها