محاولة انتحار فاشلة ليهودية من أصل إيراني في إسرائيل متهمة بالتجسس لصالح طهران

8/12/2022

بينما يواصل القضاء الإسرائيلي محاكمة 5 يهود منحدرين من أصول إيرانية في إسرائيل؛ بتهمة التجسس والتواصل مع ضابط بالاستخبارات الإيرانية، أقدم أحد هؤلاء المتهمين، وهي امرأة، صباح أمس الخميس، على محاولة الانتحار بتناول 100 قرص مهدئ.

وتدهورت الحالة الصحية لهذه المرأة بعد تناول أقراص المهدئ، وتمّ نقلها إلى المستشفى، حيث استعادت وعيها وتواصلت مع أقارب لها في المستشفى.

وأفادت التقارير الواردة أن هذه المرأة التي تعرف باسم "سين"، تبلغ من العمر 40 عامًا، وقد تم اعتقالها قبل 9 أشهر مع زوجها، وخضعت للإقامة الجبرية.

يُشار إلى أن "سين" قد أصيبت بمرض الأعصاب النفسي بعد خروجها من السجن.

وكتب بن زيون، محامي الزوجين، في رسالة خاصة بعث بها إلى "إيران إنترناشيونال"، أنه صُدم من محاولة انتحار موكلته، ولكنه لم يُفاجَأ من هذا الحادث.

وأكد المحامي أن موكلته كانت تهتف منذ اليوم الأول لاعتقالها –أي: قبل نحو 8 أشهر ونصف- بأنها وزوجها بريئان ولا ينويان الإضرار بأمن البلاد.

كان 5 يهود إيرانيين في إسرائيل قد اتهموا العام الماضي، بإقامة علاقة مع رامبد نامدار، أحد عناصر النظام الإيراني، ونقل بعض المعلومات إليه عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وطلب "نامدار" من أحد هؤلاء الأشخاص جمع معلومات من مكتب "إيران إنترناشيونال"، في مدينة القدس، وتقديمها إليه.
علمًا بأن جميع هؤلاء المتهمين يخضعون للإقامة الجبرية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها