مستشار الأمن القومي الأميركي: هناك اتفاق مطروح على الطاولة وعلى إيران القبول به

7/13/2022

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان وهو في طريقه إلى تل أبيب برفقة جو بايدن، إن إسرائيل لديها وجهة نظر مختلفة عن أميركا بشأن الاتفاق النووي مع إيران، لكن إدارة بايدن تعتقد أن الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع طهران من الوصول إلى السلاح النووي.

وأضاف سوليفان: "هناك اتفاق مطروح على الطاولة، ويعتقد الرئيس بايدن أن على إيران القبول بهذا الاتفاق".

كما أشار سوليفان إلى زيارة الرئيس الأميركي إلى السعودية، وقال إن بايدن سيلتقي مساء الجمعة في جدة بولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
وعلق مستشار الأمن القومي الأميركي على قضية إرسال إيران لطائرات مسيرة لروسيا لاستخدامها في الحرب على أوكرانيا، وقال: "على العالم أن ينظر إلى تعزيز العلاقة بين موسكو وطهران لقتل الشعب الأوكراني كتهديد كبير".

وقبل وصول بايدن إلى إسرائيل، أعلنت واشنطن وتل أبيب في بيان عن إجراء مباحثات استراتيجية بين مستشاري الأمن القومي للتعاون في مجال التقنيات المتقدمة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والكم.

وبالتزامن مع زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل والشرق الأوسط، كشفت وسائل إعلام النقاب عن سلاح ليزر إسرائيلي مضاد للطائرات المسيرة للتعامل مع تهديدات النظام الإيراني.

كما أعلن الممثل الخاص لرئيس الولايات المتحدة أن المفاوضات من أجل إطلاق سراح السجناء الأميركيين مستمرة بالتزامن مع زيارة بايدن.

في وقت سابق، أعلن البيت الأبيض أنه بالتزامن مع زيارة بايدن للشرق الأوسط، يقوم المسؤولون الأميركيون ودول الشرق الأوسط بمراجعة خطة تكامل الدفاع الجوي لدول المنطقة للتعامل مع تهديد إيران.

وقال مسؤول إسرائيلي لم يذكر اسمه لـ"رويترز" إنه بموجب الخطة، ستنسق الدول أنظمة الدفاع الجوي الخاصة بها من خلال الاتصالات الإلكترونية عن بُعد بدلًا من استخدام منشآت مادية مماثلة.

وقد وصف المتحدث باسم وزارة خارجية الإيرانية، ناصر كنعاني هذه الخطة بـ"الاستفزازية"، فيما هدد موقع "نور نيوز" المقرّب من مجلس الأمن القومي الإيراني على حسابه في "تويتر" بما يلي: "إذا كان تنفيذ مثل هذه الخطط يهدد أمن إيران، بأي طريقة، ستُقابل بالتأكيد برد حاسم أولي على أقرب الأهداف وأكثرها سهولة".

وعشية زيارته للشرق الأوسط، كتب رئيس الولايات المتحدة في مقال في "واشنطن بوست": "إيران معزولة وستستمر هذه العزلة حتى تعود طهران إلى الاتفاق النووي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها