ردود فعل متناقضة في الإعلام الإيراني حول "الاتفاق التجاري" بين طهران ودونيتسك

6/20/2022

نفت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (إرنا)، نقلا عن مصدر مطلع بوزارة الخارجية، أنباء توقيع اتفاق تجاري بين طهران ودونيتسك، فيما أكد "نادي المراسلين الشباب" التابع لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، توقيع الاتفاق التجاري المذكور.

ونقلت "إرنا"، مساء أمس الأحد، عن مصدر مطلع في الخارجية الإيرانية- رفضت الكشف عن اسمه- أن توقيع هذا الاتفاق التجاري مجرد "صناعة للأخبار المزيفة" من قبل بعض وسائل الإعلام المعارضة.

ياتي هذا بينما نشر "راديو فردا" هذا الخبر نقلا عن القناة التلغرامية لدينيس بوشيلين الذي قام بتنصيب نفسه على أنه رئيس مجلس إدارة جمهورية دونيتسك الشعبية.

إلى ذلك، نشر موقع "نادي المراسلين الشباب"، اليوم الاثنين، خبرا تحت عنوان "دونيستك؛ شريكة إيران الجديدة"، أكد خلاله توقيع هذا الاتفاق التجاري.

وكتب: "دونيتسك، شريكة جديدة لإيران من أرض القياصرة على الجانب الآخر من البحر الأسود، هي أرض صغيرة ولكنها مؤثرة في مواجهة النظام العالمي أحادي القطب بقيادة أميركا".
وأضاف الموقع أن الاتفاق بين إيران ودونيتسك شرقي أوكرانيا، تم توقيعه خلال مؤتمر سانت بطرسبرغ الاقتصادي أول من أمس السبت.

وأضاف نادي المراسلين الشباب أنه بموجب الاتفاق، ستقوم جمهورية دونيتسك بتصدير مواد مثل المعدن المدلفن والحديد الصب والأسمدة المعدنية ومنتجات الفولاذ ومنتجات شركات الفحم إلى إيران. وفي المقابل، تقوم إيران بتصدير مواد البناء والفواكه والخضراوات إلى دونيتسك.

وبينما تواصل روسيا غزوها لأوكرانيا ومحاولاتها لاحتلال شرقي أوكرانيا بالكامل، كتب موقع "نادي المراسلين" أن الاتفاق بين إيران ودونيتسك "أمر سائد في العالم".

وفي مقابلة مع "نادي المراسلين الشباب"، قال مهدي خرسند الذي وُصف بأنه "خبير في القضايا الأوروبية الآسيوية": "ليس من الصحيح أن نعتقد بأننا أجرينا علاقات تجارية مع دونيتسك، اتباعا لروسيا، لأنها تسعى حاليا إلى فصل هذه المنطقة. فبلادنا لديها بالفعل علاقات تجارية مع مناطق ذات حكم ذاتي في العالم، مثل إقليم كردستان".

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية، قبل أيام أيضا، عن تدشين الممر الشمالي الجنوبي، وهو طريق تجاري بين روسيا والهند يمر من إيران.

يشار إلى أن العقوبات الدولية على موسكو زادت منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، لكن إيران سعت خلال هذه الفترة إلى تعزيز علاقاتها مع روسيا.

كما دافع المرشد الإيراني، علي خامنئي، خلال لقائه رئيس كازاخستان، أمس الأحد عن روسيا، وقال: "المشكلة الرئيسية في قضية أوكرانيا أن الغربيين يسعون إلى توسيع الناتو، ولن يترددوا في توسيع نفوذهم كلما أمكن ذلك".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها