تهديدات متبادلة بين إيران والغرب قبيل اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية

6/6/2022

حذرت إيران من أنها سترد إذا قررت القوى الغربية إصدار قرار ضدها في اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، المقرر عقده اليوم الاثنين 6 يونيو (حزيران).

وأفادت الأنباء بأن بريطانيا وألمانيا وفرنسا، إلى جانب الولايات المتحدة، صاغت مشروع قرار لتمريره في مجلس المحافظين، يهدف إلى إدانة إيران لفشلها في الرد على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن آثار اليورانيوم التي عُثر عليها في 3 مواقع لم يكن معلنا عنها.

وعشية اجتماع مجلس المحافظين، غرد وزير خارجية إيران، حسين أمير عبد اللهيان، أنه إذا تم تبني قرار ضد إيران، فإن الدول التي صاغت القرار ستكون مسؤولة عن العواقب.

وفي الوقت الذي وصلت فيه المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي إلى طريق مسدود تقريبًا، ألقى أمير عبد اللهيان الكرة، مرة أخرى، في ملعب الغرب، وأشار في تغريدته إلى أن "الاتفاق متاح إذا تعاملت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث بواقعية".

يذكر أن نص مشروع القرار المرسل إلى الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية يدعو إيران إلى العمل فورًا للوفاء بالتزاماتها القانونية وقبول اقتراح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالمشاركة بشكل أكبر في توضيح وحل جميع قضايا الضمانات المتبقية.

إلى ذلك، أبلغت الوكالة الدول الأعضاء بأن إيران لم تقدم ردودًا موثوقة على الجزيئات الموجودة في المواقع الثلاثة القديمة وغير المعلنة.

هذا وقد توقع المبعوث الروسي إلى محادثات فيينا، ميخائيل أوليانوف، عشية اجتماع مجلس المحافظين أن تواجه أجندة المجلس لدراسة ملف إيران توتراً على الأرجح.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها