مغردون يفندون ادعاءات تطبيق حصص التموين في أوروبا.. ويسخرون من "التقدم العلمي لإيران"

6/5/2022

أشار محمد مخبر، النائب الأول للرئيس الإيراني، إلى أنه اعتبارًا من الأسبوع المقبل، ستكون أسعار 4 سلع "أساسية للغاية" متاحة بسعر المستهلك، قائلًا: "في البلدان الأوروبية، تم تطبيق نظام الحصص أيضًا، وقيل للناس يمكنكم الحصول على زجاجتي زيت فقط".

وأضاف: "أقوم بشراء كل ما أحتاجه بنفسي".

وفي موضوع آخر، قال محمد علي زلفي غل، وزير العلوم في حكومة رئيسي: إن نسبة 2 في المائة من العلم عالميًّا يتم إنتاجها داخل إيران، مضيفًا أن الدولة في هذا المجال "تحتل المرتبة الأولى في المنطقة، ولا ينازعها أحد، أمّا فيما يتعلق بمجال النانو فإننا ضمن العشر الأوائل عالميًّا، وفي مجال الأسلحة والأمن أحرزنا المقام الأفضل".

وفي شأن منفصل، قال مدرب منتخب إيران لرفع الأثقال لوكالة "إيسنا" عن أسباب مغادرة اللاعبين للمعسكر: "في الأيام الماضية، لم تكن جودة الطعام جيدة؛ انقطع الماء الساخن عن 5 صالات، وحدثت مشكلة في نظام التبريد أيضًا، كما احتج رافعو الأثقال على التغذية ونقص المكملات الغذائية، وعدم دفع الرواتب، وغياب المعالج".

وقد أثارت هذه التصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو الآتي:

نائب الرئيس الإيراني: الشعوب في البلدان الأوروبية يحصلون على زجاجتي زيت فقط

علّق مغردون إيرانيون عبر منصة التدوين المصغر"تويتر" على تصريحات محمد مخبر، النائب الأول للرئيس الإيراني، حول حالة الغلاء في البلاد وإعلانه عن أسعار جديدة لأربع سلع أساسية؛ حيث قال: إنه اعتبارًا من الأسبوع المقبل، ستكون أسعار أربع سلع "أساسية للغاية" بسعر المستهلك، مضيفًا في هذا الخصوص: أنه "في البلدان الأوروبية، تم تطبيق نظام الحصص أيضًا، وقيل للناس يمكنكم الحصول على زجاجتي زيت فقط". وأضاف: "أقوم بشراء كل ما أحتاجه بنفسي".

وفنّد مغردون كلام نائب رئيس الجمهورية حول حالة الغلاء في الدول الأوربية والادّعاء بأن في هذه الدول -أيضًا- يتم تطبيق نظام الحصص فيها؛ إذْ قال المغرد صاحب حساب "إيران" المقيم في إحدى الدول الأوروبية: "لماذا تكذب؟ ليس هناك تطبيق لنظام الحصص في أيٍّ من الدول الأوروبية، بالعكس فإن المتاجر ومواقع الإنترنت تقوم بالدعاية وحثِّ المواطنين على مزيد من الشراء والتسوق".

أما "كالبر آمو" فكتب مخاطبًا نائب الرئيس: "يا سيد مخبر، إيران ليست كوريا الشمالية لكي يصدق الناس كل الخزعبلات التي ترددونها في منابركم"، كما كتب المغرد رضا إسماعيلي: "ألا يسأل أحد هذا المدلس أنْ يذكر لنا اسم إحدى هذه الدول الغربية التي طبّقت نظام الحصص على بيع الزيت؟!".

في حين غرّد صاحب حساب "supernova_1979" قائلًا: "في الدول الأوروبية توجد حرية، توجد ديمقراطية، يوجد هواء نقي وآمن، جودة عالية في السيارات، عدالة مضمونة، لا وجود للسرقة والفساد والمحسوبية، لا وجود للحجاب الإجباري، لماذا لا تقارن هذه الأمور أيها المحتال؟!".

وزير العلوم الإيراني: 2% من العلم عالميًّا تنتجها إيران ولا ينازعنا فيه أحد بالمنطقة

ادّعا محمد علي زلفي غل، وزير العلوم في حكومة رئيسي، أن نسبة 2% من العلم عالميًّا يتم إنتاجها داخل إيران، مضيفا أن الدولة في هذا المجال "تحتل المرتبة الأولى في المنطقة، ولا ينازعها أحد، أما في ما يتعلق بمجال النانو؛ فإننا ضمن العشر الأوائل عالميًّا، وفي مجال الأسلحة والأمن قد أحرزنا المقام الأفضل".

وسخر مغردون من تصريحات الوزير الإيراني، موضحين أن الدولة أصبحت تقارن بدول ضعيفة ومتردية اقتصاديًّا وسياسيًّا، وأنها في مجال إنتاج العلم والمعرفة ليست منافسة للدول المتقدمة في المنطقة.

وقال المغرد "صادق عيسى بيلي" تعليقًا على كلام الوزير: "إيران تحتل المرتبة الأولى عالميًّا في صناعة الكذب والافتراء. إن البلد الذي لا يستطيع توفير الخبز والماء لمواطنيه لن يكون موضع احترام وتقدير". فيما قال صاحب حساب "اتحاد الحرية": "98% من الأغبياء والوقحين يتم إنتاجهم داخل الجمهورية الإسلامية".

وكتب "محسن": "بل تنتجون عِلم قتل الناس وخلق التضخم.. حقًّا إن هذه السرعة في تحقيق هاتين الغايتين ليس بالأمر اليسير". كما كتبت"آرتين" ردًّا على كلام الوزير الذي زعم أن إيران تفوقت بشكل كبير في العلم والتطور على دول الجوار: "لو تنحّى هؤلاء عن السلطة الآن؛ نحتاج حينها إلى 50 سنة مقبلة لكي تبلغ إيران ما بلغت الإمارات والسعودية من حيث النمو الاقتصادي والناتج الإجمالي".

لاعبو المنتخب الإيراني لرفع الاثقال يغادرون المعسكر بسبب سوء التغذية وعدم تقاضي رواتبهم

قال مدرب منتخب إيران لرفع الأثقال لوكالة "إيسنا" عن أسباب مغادرة اللاعبين للمعسكر: إن "الأيام الماضية لم تكن جودة الطعام جيدة؛ انقطع الماء الساخن عن 5 صالات، وحدثت مشكلة في نظام التبريد أيضًا، كما احتج رافعو الأثقال على التغذية ونقص المكملات الغذائية، وعدم دفع الرواتب، وغياب المعالج".

وتفاعل مغردون إيرانيون مع الخبر؛ حيث كتب المغرد صاحب حساب "داد از غم دمباي" مخاطبًا أعضاء المنتخب الإيراني لرفع الأثقال: "كان الأَولى بكم أن تقدموا على طلب اللجوء عندما كنتم هناك، الجمهورية الإسلامية لا يمكن التخلص منها ولا إصلاحها بهذه الأشياء(الانتقادات)".

في حين قال المغرد "أمان": تبًّا لرئيس اتحاد رفع الأثقال! أنت المسؤول عن المعسكر، تعطون الأموال إلى فلسطين ولبنان والعراق واليمن؛ لكنكم تحرمون رياضيينا من هذه الخدمات! تبًّا لأصل النظام وجميع المسؤولين فيه". أما صاحب حساب: "bardia1gb" فكتب: "باعتقادي في ظل وجود رؤساء أمثال رئيس اتحاد رفع الأثقال؛ فإن هذه الحالة تكون طبيعة ومتوقعة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها