المتقاعدون في جميع أنحاء إيران ينزلون الشوارع.. ويهتفون: "الموت لرئيسي"

6/6/2022

نظم متقاعدو الضمان الاجتماعي في مختلف المدن الإيرانية مظاهرات متزامنة للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة رواتب المتقاعدين 10 في المائة فقط، وهي زيادة يرون أنها لا تتناسب مع التضخم.

وبحسب تقارير ومقاطع فيديو منشورة، فقد نُظمت المظاهرات اليوم الاثنين 6 يونيو (حزيران) في مدن مثل تبريز ودزفول وكيلان وكرمانشاه وشوستر والأهواز. وردد المحتجون هتافات مثل "الموت لرئيسي"، و"تكفي وعود، موائدنا فارغة"، و"عار عليك أيها الوزير غير الكفء".

ويطالب المتقاعدون بزيادة الأجور إلى المعدل الحقيقي لسلة الكفاف، ويقولون إن السلطات لم تمتثل حتى لقرار مجلس العمل بزيادة الأجور 38 في المائة.

وأعلن مجلس إدارة جمعية متقاعدي الأهواز، في بيان مساء أمس الأحد 5 يونيو، أنه سوف يحتج أمام محكمة العدل الإدارية لانتهاك القانون من قبل الحكومة، كما سيحيل الأمر إلى منظمة العمل الدولية.

وجاء احتجاج المتقاعدين في حين غرد المتحدث باسم الحكومة، يوم أمس الأحد، مدافعًا عن إجراءات الحكومة بشأن المتقاعدين، واصفًا زيادة رواتبهم بأنها "إحدى أكبر الزيادات في الـ20 عامًا الماضية، وما يقرب من 20 في المائة فوق معدل التضخم الرسمي".

هذا وقد نُظمت تجمعات مماثلة في الأشهر الأخيرة للمطالبة بزيادة المعاشات التقاعدية.

يشار إلى أن رفع الدعم الحكومي الذي أدى إلى ارتفاع حاد في أسعار السلع الأساسية، ضاعف من سوء أوضاع مختلف الفئات في المجتمع، بما في ذلك المتقاعدون.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها