وزير الخارجية الإسرائيلي: إذا نقلت إيران الحرب إلى حدودنا فسنرد

6/3/2022

حذر وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، من أنه إذا أرادت إيران نقل الحرب إلى حدود إسرائيل، فإن تل أبيب سترد.

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست"، التي من المقرر نشر نصها الكامل اليوم، " إذا أراد الإيرانيون جلب الحرب إلى حدود إسرائيل، فسوف يرون حربًا على حدود بلادهم أيضًا. وإذا كانوا لا يريدون حدوث ذلك، فسوف نتجنبه".

وأشار لابيد إلى أن إيران اعتقدت في السنوات الأخيرة أن ذلك ممكن، لكن الحكومة الإسرائيلية الحالية لن تسمح به.

وأضاف لابيد أنه إذا توصلت القوى العالمية إلى اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي، فلا علاقة للاتفاق بإسرائيل، وسيتخذ المسؤولون الإسرائيليون كل الإجراءات الضرورية لمنع طهران من امتلاك أسلحة نووية.

کما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيلات هولاتا، خلال زيارة لواشنطن، عرض اقتراحًا بديلا للاتفاق النووي، وهو أن يتم الاتفاق مع إيران وترفع العقوبات عن طهران. لكن بموجب هذا الاتفاق لا تنتهي صلاحية القيود بالنسبة لبرنامج إيران النووي.

وخلال اجتماع بين مستشار الأمن القومي الإسرائيلي ونظيره الأميركي، جيك سوليفان، في البيت الأبيض بحضور المجموعات الاستشارية الاستراتيجية للبلدين، تعهد الجانبان بتنسيق الجهود لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية وردع الأنشطة الهجومية الإقليميّة.
كما ناقش المسؤولون الأميركيون والإسرائيليون الإجراءات الاقتصادية والدبلوماسية اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

من ناحية أخرى، نقل موقع "أكسيوس" عن مصدرين مطلعين قولهما إن المسؤولين الإسرائيليين أكدوا في اجتماعهم الأخير مع مسؤولين أميركيين أنهم يريدون من إدارة بايدن إصدار قرار أقوى ضد إيران في اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع المقبل.

في غضون ذلك، سافر رافائيل غروسي، رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى إسرائيل يوم الجمعة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها