حصري لـ"إيران إنترناشيونال":الحرس الثوري يصفي قائدا بفيلق القدس للاشتباه في"تسريب معلومات"

6/2/2022

بحسب المعلومات الواردة من مصادر "إيران إنترناشيونال" داخل إيران، فقد توفي قائد آخر بالوحدة 840 التابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري، بشكل مريب يوم الاثنين 30 مايو (أيار) في كرج، غربي طهران.

وأفادت مصادر "إيران إنترناشيونال" أن العقيد علي إسماعيل زاده، أحد قادة الوحدة 840 في فيلق القدس التابع للحرس الثوري، والمقرب للعقيد حسن صياد خدائي، توفي يوم الاثنين الماضي بعد سقوطه من سطح منزله في منطقة جهان ناما في منطقة كرج.

وتقول مصادر "إيران إنترناشيونال" إن العقيد علي إسماعيل زاده نُقل إلى مستشفى "شهيد مدني" في كرج بعد سقوطه من سطح منزله، وأصدر الأطباء شهادة وفاة له بعد فحصه.

وبحسب هذا الخبر الحصري، أفاد مسؤولو الحرس الثوري، في محادثة مع أسرة العقيد إسماعيل زاده، بأن سبب وفاته هو الانتحار.

وقال مسؤولون في الحرس الثوري الإيراني لأسرة علي إسماعيل زاده إنه أنهى حياته بسبب مشاكل نفسية ناجمة عن انفصاله عن زوجته، وترك رسالة بهذا الصدد.

وتأتي وفاة العقيد علي إسماعيل زاده المريبة بعد 8 أيام من مقتل أحد رفاقه المقربين بخمس رصاصات في طهران يوم 22 مايو (أيار) الماضي. وهو العقيد صياد خدائي، أحد قادة الوحدة 840 من فيلق القدس التابع للحرس الثوري، والذي تعرض لهجوم من قبل راكبي دراجة نارية في طهران.

واعتبرت بعض المصادر العقيد صياد خدائي مسؤولًا عن التخطيط لهجمات خارج البلاد، واغتيالات متعددة في الهند وتايلاند وقبرص وجورجيا.

وتقول مصادر "إيران إنترناشيونال"، إنه بعد وفاة العقيد صياد خدائي، فإن مخابرات الحرس الثوري، التي كانت تبحث عن أدلة داخل فيلق القدس، اشتبهت في العقيد علي إسماعيل زاده واتهمته بتسريب معلومات لأجهزة مخابرات أجنبية.

وبحسب هذه المصادر، فقد قررت مخابرات الحرس الثوري، بعد الاشتباه بالزميل المقرب للعقيد صياد خُدائي، تصفيته ومن ثم فبركة سيناريو الانتحار.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها