بعد تقرير "إيران إنترناشيونال" عن علاقة ابن أخيه بصحاب مبني "متروبول".. شمخاني: "إشاعة"

6/1/2022

علق سكرتير مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، على تقرير "إيران إنترناشيونال" عن علاقة ابن أخيه بحسين عبد الباقي، مالك مبنى "متروبول" المنهار، وقال "إن أهالي عبادان وقعوا تحت وطأة أنقاض المبنى، ودعاية نفسية معادية"، حسب تعبيره.

فيما أعلن محافظ خوزستان، جنوب غربي إيران، أنه تم تجميد حسابات حسين عبد الباقي، صاحب مبنى "متروبول" المنهار الذي تسبب في قتل ٣6 شخصا حتى الآن، وتم تسليمها إلى النيابة العامة لدفع التعويضات.

ووفقًا لمجموعة من الوثائق التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، فإن مود شمخاني، ابن شقيق علي شمخاني، ممثل المرشد وسكرتير مجلس الأمن القومي، قد قدم حسين عبد الباقي إلى بلدية عبادان للاستثمار.

ولم يعلق المسؤولون في إيران حتى الآن على دور ابن شقيق أمين سر مجلس الأمن القومي في أنشطة حسين عبد الباقي.

في غضون ذلك، كتب موقع "نور نيوز"، المقرب من مجلس الأمن القومي، أن علي شمخاني حضر حفل تأبين لضحايا مبنى "متروبول" في مسجد وليعصر بطهران، وقال: "في هذا الحادث المروع إن أهالي عبادان وقعوا تحت وطأة أنقاض مبنى "متروبول"، ودعاية نفسية معادية"، حسب تعبيره.

وقال شمخاني، دون أن يشير بشكل مباشر إلى احتجاجات أهالي عبادان والتقارير عن علاقة ابن أخيه بصاحب مبنى "متروبول": "كانت السلطات المحلية والوطنية تبذل قصارى جهدها لإزالة الحطام والتحقيق في الجوانب الفنية المؤثرة في هذا الحادث، وهناك وسائل إعلام قامت ببث ونشر أكبر عدد ممكن من الشائعات التي لا أساس لها من الصحة لتضليل الرأي العام"، حسب قوله.

ووصف سكرتير مجلس الأمن القومي الإيراني الاحتجاجات المناهضة للنظام لأهالي عبادان ومدن أخرى في خوزستان بأنها نتيجة "إرسال عناصر من قبل الملكيين والمنافقين والانفصاليين"، وخلق "ركام نفسي"، حسب تعبيره، مضيفًا "أنهم دخلوا المعركة بمساعدة الشبكات الافتراضية والأقمار الصناعية".

وقال محافظ خوزستان، صادق خليليان، مساء الثلاثاء إنه تم مصادرة أموال مالك مبنى "متروبول"، وتم تجميد جميع الحسابات المالية له، وتم تسليمها إلى النيابة العامة لدفع التعويضات.

وأضاف أن من فقدوا أرواحهم وممتلكاتهم في انهيار مبنى "متروبول"، سيتم تعويضهم من ممتلكات صاحب المبنى، وسيتم دفع جزء من التعويضات عن طريق التأمين.

وأشار خليليان إلى أن 20 إلى 30 في المائة من وحدات "متروبول" تم شراؤها من قبل أفراد، وينبغي اتخاذ قرار بشأنها، وقال إن الأضرار التي لحقت بالمنازل والمحلات حول المبنى ورواتب العمال في هذا المشروع ومشاريع أخرى لعبد الباقي تُدفع من حسابه وممتلكاته.

بينما تحدث مسؤولون حكوميون ووسائل إعلام عن وفاة حسين عبد الباقي أثناء انهيار مبنى "متروبول"، وأشاروا أيضًا إلى تأكيد فحوصه الجينية، لم يصدق الكثير من الناس المزاعم حول وفاته.

في غضون ذلك، قال رئيس قاعدة بيانات الهوية الجينية الإيرانية، رضا رؤوفيان، يوم الثلاثاء، إنه ينفي أي شكوك حول هوية الراحل حسين عبد الباقي، مستشهدا باختبار جيني تم إجراؤه "بشكل فوري".

ومنذ انهيار مبنى "متروبول" في عبادان، أعلن مسؤولو القضاء في خوزستان عن اعتقال 13 متهمًا، من بينهم ثلاثة رؤساء بلديات، ورئيس بلدية "منطقة 1"، ومشرفي المباني، وأعضاء النظام الهندسي، وفقًا لما ذكره محافظ خوزستان.

في غضون ذلك، نشرت العديد من وكالات الأنباء في إيران شريط فيديو عن حضور غلام رضا شريعتي، محافظ خوزستان من 2016 إلى 2020، مع حسين عبد الباقي في حفل افتتاح مبنى "متروبول".

وقال المحافظ الحالي، صادق خليليان، مساء الثلاثاء، إنه تم التحقيق مع بعض المسؤولين في محافظة خوزستان الذين شاركوا في قضية بناء المبنى بين عام 2016 والنصف الأول من عام 2021، وكانوا حاضرين حتى عند افتتاح المبنى.

ودخلت عملية إزالة الأنقاض في موقع انهيار مبنى "متروبول" يومها العاشر، ووفقًا لما ذكره محافظ خوزستان، تم استخراج 36 جثة حتى الآن، ولا تزال ثلاث جثث مجهولة الهوية، وربما كان هناك أشخاص آخرون فقدوا يوم الحادث.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها