الأجواء الأمنية تسيطر على عبادان.. وارتفاع ضحايا مبنى "متروبول" في إيران إلى 37 شخصا

6/1/2022

بالتزامن مع فرض أجواء أمنية في مدينة عبادان، جنوب غربي إيران، من قبل الحكومة والمؤسسات الأمنية الإيرانية، وعدت السلطات بتخصيص 70 مليار تومان كتعويضات للضحايا.

في الوقت نفسه عاد الغموض من جديد حول حقيقة "وفاة" مالك المبنى حسين عبد الباقي، بعدما قال ممثل خوزستان في مجلس الخبراء إنه ليس من الواضح ما إذا كان عبد الباقي قد توفي أم لا.

ووصل عدد قتلى انهيار مبنى "متروبول" في عبادان إلى 37 قتيلًا، ومن المقرر أن يكون الحرس الثوري الإيراني (مقر خاتم الأنبياء) مسؤولًا عن إزالة الأنقاض.

وبالتزامن مع استمرار الأجواء الأمنية في عبادان، أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة عن تخصيص 70 مليار تومان لتعويض المتضررين من الحادث.

وقال قائمقام عبادان، إحسان عباس بور، إن عمليات إزالة الأنقاض باستخدام "معدات ثقيلة" حققت "تقدما كبيرا".

وأشار إلى أنه "بالإضافة إلى السرعة، فقد اهتممنا بالدقة حتى نتمكن من إخراج الجثث من تحت الأنقاض".

فيما أكد مسؤول عملية إزالة الأنقاض في مدينة عبادان، قدرت الله محمدي، أن عملية إزالة الأنقاض تقترب من "المراحل النهائية".
ولا تزال الأجواء الأمنية مسيطرة في عبادان، والإنترنت معطّل في هذه المدينة.

في غضون ذلك، أظهرت مقاطع الفيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال" مشاهد حداد من قبل أهالي مدينة فولادشهر بأصفهان، مساء الثلاثاء، تخليدا لذكرى ضحايا مدينة عبادان.

وأعلن محافظ خوزستان أنه تمت مصادرة ممتلكات مالك مبنى "متروبول" من أجل تعويض الأضرار.
في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم الحكومة، علي بهادوري جهرمي، أن الحكومة خصصت 70 مليار تومان لتغطية جزء من تكاليف حادث "متروبول"، لكن يجب تحصيل التكلفة الرئيسية من المالكين.

في المقابل، قال ممثل خوزستان في مجلس خبراء القيادة، محمد حسين أحمدي شاهرودي: "لا نعرف ما إذا كان عبدالباقي حيًا أم ميتًا؟، كيف وأين نجده حتى نحكم عليه بدفع تعويضات مالية؟".

وشدد على أن التعويض عن هذه الأضرار قد يستغرق سنوات، ودعا إلى تشكيل لجنة من الجهات الحكومية للإسراع في الأمر.

وسبق وأفاد مسؤولون حكوميون ووسائل إعلام بوفاة حسين عبد الباقي أثناء انهيار مبنى "متروبول"، وأشاروا إلى تأكيد ذلك من خلال الفحوص الجينية، فيما لا يصدق الكثير من المواطنين المزاعم حول وفاته.

ومنذ انهيار مبنى "متروبول"، أعلن مسؤولو القضاء في خوزستان عن اعتقال 13 متهمًا، من بينهم ثلاثة رؤساء بلديات، ورئيس بلدية "منطقة 1"، ومشرفي المباني، وأعضاء النظام الهندسي، وفقًا لما ذكره محافظ خوزستان.

وانهار جزء من مبنى "متروبول" التوأم في مدينة عبادان في الساعة 12:40 من يوم الاثنين 23 مايو (أيار).

وبعد انهيار المبنى، قال محافظ خوزستان، صادق خليليان: "في البداية، تم إصدار رخصة بناء من 6 طوابق للمبنى، ولكن مع مرور الوقت، تمت إضافة 3 طوابق وطابقين على مرحلتين".

وشدد على أن "متروبول" لم يتم بناؤه بالكامل بعد، وأن عملية البناء كانت مستمرة.

كما قال رئيس منظمة النظام الهندسي في البلاد، حمزة شكيب، إن بلدية عبادان أصدرت رخصة بناء "متروبول" دون إبلاغ النظام الهندسي.

وفي هذا الصدد، أعلن رئيس لجنة الإعمار في البرلمان، محمد رضا رضائي كوتشي، أن بناء "متروبول" كان يجري "بشراكة بين البلدية ومجموعة عبد الباقي"، وأن البلدية لها "مصالح" في المشروع.
وقال إن النظام الهندسي طلب، مرارا، من البلدية وقف المشروع، وأبلغ المحافظ والنائب العام بالمخالفات.

ويقع برجا "متروبول" التوأمان في شارع أميري في عبادان، وكان من المقرر ربطهما بجسرين زجاجيين في الطابقين الثالث والسادس.

والبرج رقم 2 من هذا الهيكل، الذي انهار، كان من المقرر أن يتم بناؤه على 11 طابقا، وعلى مساحة أكثر من 4500 متر مربع.

وبرج "متروبول" رقم 1 عبارة عن برج تجاري وطبي ومكتبي مكون من 9 طوابق على مساحة أكثر من 6 آلاف متر مربع.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها