إيران تنفي مزاعم وزير الخارجية القطري عن "استعداد خامنئي للتسوية بشأن الملف النووي"

5/22/2022

نقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ومسؤولين آخرين، أن طهران تنفي تصريحات وزير الخارجية القطري بشأن استعداد المرشد الإيراني للتسوية وإيجاد حل وسط بشأن الملف النووي.

ونشرت وكالة الأنباء القطرية، أمس السبت، مقتطفات من مقابلة لوزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مع صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية، ونسبت له قوله إن "القيادة الإيرانية أخبرتنا بأنها مستعدة لحل وسط".

لكن وكالة "تسنيم" للأنباء أفادت بأن وزير الخارجية القطري كان يقصد المسؤولين الإيرانيين وليس مرشد الجمهورية الإسلامية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن "مثل هذه الرواية عن الاجتماع خاطئة تمامًا" وإن مرشد الجمهورية الإسلامية "لم يقل شيئًا عن التسوية".

وبحسب خطيب زاده، فإن المرشد الإيراني، علي خامنئي، كان قد أبلغ أمير دولة قطر والوفد المرافق له أن "المفاوضات يجب أن تكون مثمرة وليست تضييعا للوقت، وأن الأميركيين يعرفون ماذا يجب أن يفعلوا حيال ذلك".

وكان أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، قد أكد خلال زيارة لطهران يوم 12 مايو (أيار) الحالي، على أهمية حل النزاعات الإقليمية من خلال الحوار، ودعا إلى بذل الجهود للتوصل إلى اتفاق نووي في فيينا.

وجاءت زيارة أمير قطر إلى إيران بعد يوم واحد من زيارة نائب مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إنريكي مورا، إلى طهران. وكتبت وكالة أنباء "فارس"، المقربة من الحرس الثوري، أن أمير قطر سيلعب دور الوسيط بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة، بدلا من السلطان العماني السابق.

يذكر أن محادثات فيينا توقفت منذ يوم 11 مارس (آذار) الماضي، بسبب الخلاف حول بقاء الحرس الثوري في قائمة المنظمات الإرهابية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها