رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: التحضير للعمليات في إيران يمضي بوتيرة سريعة

4/5/2022

قال أفيو كوخافي، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، عن واجبات ومهمات الجيش الإسرائيلي في أماكن بعيدة وقريبة من إسرائيل، إن "عملية التحضير للعمليات في إيران تمضي حاليًا بوتيرة سريعة".

وأضاف كوخافي، في حفل تنصيب القائد الجديد لسلاح الجو الإسرائيلي: "لقد تحسن سلاح الجو الإسرائيلي في السنوات الأخيرة، لكن لا يزال يتعين علينا التكيف مع المستقبل".

وحول "الهجمات الإرهابية" ضد إسرائيل، قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: "تم إحباط ما لا يقل عن عشر هجمات في الأسبوعين الماضيين بمساعدة المخابرات والعمليات، نحن نركز أكثر على إحباط الهجمات، هذه هي المهمة الرئيسية للجيش الإسرائيلي الآن".

وفي إشارة إلى الحروب المرتبطة بإسرائيل في سوريا وأجزاء أخرى من الشرق الأوسط، أضاف كوخافي: "لقد عززنا قدرتنا على شن ضربات جوية على العدو وسنواصل القيام بذلك، وسيستمر سلاح الجو في لعب دور مركزي خلال هذه الحروب".

وشدد على أن "سلسلة الهجمات هذه لعبت دورًا مهمًا في منع الانتشار العسكري الإيراني في سوريا وتهديد إسرائيل ومواطنيها".

وقال تومار بار، القائد الجديد لسلاح الجو الإسرائيلي، إن "القوة الجوية ستكون جاهزة للعمليات في الأماكن القريبة والبعيدة".

كما تحدث رام بن باراك، رئيس لجنة الدفاع والسياسة الخارجية في الكنيست، عن إمكانية شطب الحرس الثوري من القائمة الأميركية للجماعات الإرهابية بالتزامن مع إحياء الاتفاق النووي، وقال: "آمل أن نكون قادرين على التأثير على الأميركيين، لكن في النهاية هو اتفاق بين الأميركيين والإيرانيين، وإسرائيل ليست عضوًا فيه".

وتابع بن باراك: "على الرغم من أن الأميركيين يفكرون بنا في بعض الحالات فإنني آمل أن نتمكن من إقناعهم، إلا أنني لست متأكدًا".

وبحسب الأنباء، فإن طلب إيران شطب اسم الحرس الثوري من قائمة الجماعات الإرهابية بات الآن أهم عقبة أمام التوصل إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها