فضائح تحرش ضد السينمائيات في إيران.. وجمعيات غير رسمية تندد

4/4/2022

بعد يوم من إعلان بيت السينما الإيرانية عن موقفه إزاء التقارير الأخيرة عن التحرش ضد السينمائيات في إيران، أدانت جمعية ممثلي السينما الإيرانية "العنف وعدم المساواة بين الجنسين في مجال السينما"، وأعلنت عن دعمها للشكاوى المرفوعة في هذا الخصوص.

وأصدرت الجمعية، اليوم الاثنين 4 أبريل (نيسان)، بيانا جاء فيه أن "الجمعية تدعو جميع الممثلات خاصة اللواتي تعرضن للتحرش والعنف، إلى تقديم شكاوى من خلال مجلس حماية بيت السينما دون خوف من الكشف عن أسماء ومناصب الأشخاص حتى صدور وتنفيذ الحكم".

وأضاف البيان أن هيئة إدارة جمعية ممثلي السينما الإيرانية "ستقف بحزم وبكل قوتها إلى جانب المدعين إلى أن تتم معاقبة الجناة، ولن تسمح بأي إهمال أو مساومة على مبادئ وكرامة الإنسان وسمعة السينما الإيرانية ".

يشار إلى أنه مع تصاعد الانتقادات على صمت بيت السينما الإيرانية على تقارير التحرش الأخيرة في السينما الإيرانية، أعلن بيت السينما، أمس الأحد، في بيان أنه "يدين أي عنف محتمل، لا سيما العنف الجنسي، بشتى الطرق".

وجاء رد بيت السينما الإيرانية بعد ساعات من تصريحات كاظم غريب آبادي، سكرتير لجنة حقوق الإنسان التابعة للسلطة القضائية الإيرانية الذي أعلن أن القضاء مستعد للتحقيق في شكاوى العنف ضد المرأة.

يشار إلى أنه بعد انتشار روايات حول المضايقات والتحرش ضد بعض النساء العاملات في السينما الإيرانية، فإن أكثر من 300 امرأة من السينمائيات في إيران بينهن ممثلات مشهورات، في خطوة غير مسبوقة، وقّعن على عريضة تندد بالعنف "الممنهج" الذي يتعرضن له.

ونشرت ممثلات ومخرجات وعاملات في مختلف المهن السينمائية عريضة في الصحف "تدين كل أشكال العنف والتحرش الجنسي في مكان العمل".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها