وزير الصحة الإيراني: أعلنّا حالة التأهب في المراكز الطبية لمواجهة موجة سلالة أوميكرون

1/21/2022

قال وزير الصحة الإيراني، بهرام عين اللهي: "مع زيادة الإصابة بأوميكرون تضاعفت زيارات مرضى کورونا للعیادات الخارجية أربع مرات في الأسبوعين الماضيين. لقد أعلنا حالة التأهب في الجامعات والكليات والمراکز الطبية في جميع أنحاء البلاد للتعامل مع موجة كورونا جديدة".

وأضاف وزير الصحة أنه من خلال الفحوص التي أجريت حتى الآن، تم تحديد أكثر من ألفي مريض مصابين بأوميكرون في البلاد، لكننا لا نقوم بإجراء الفحوص لجميع المرضى، بل تتم بشكل عشوائي، ومستوى الإصابة في المجتمع أعلى من هذه الإحصاءات.

وحذر عين اللهي من انتشار سلالة أوميكرون لفيروس كورونا في إيران، مضيفًا أن عدد زيارات العيادات الخارجيّة قد تضاعف أربع مرات في الأسبوعين الماضيين، ومع زيادة زيارات العيادات الخارجية، قد تزداد أيضًا حالات الترقيد ومرضى الحالات الحرجة.

وقال: "نصيحتنا للمواطنين هي تلقي الجرعة الثالثة من لقاح كورونا"، مضيفا أن نحو 13 مليون شخص تلقوا الجرعة الثالثة حتى الآن.

وبخصوص الإجراءات الأخرى للتعامل مع الزيادة في حالات أوميكرون، قال عين اللهي إن وزارة الصحة ستقدم اقتراحات وأن المقر الوطني لمكافحة كورونا حسب ظروف البلاد سيقرر ما إذا كان سيتم فرض القيود.

من ناحية أخرى، أعلن محمد بهلوان، مسؤول الإعلام بلجنة کورونا بجامعة مشهد للعلوم الطبية، أن عدد مرضى کورونا المحولين إلى العيادات الخارجية ارتفع بشكل ملحوظ، کما زاد عدد مرضى کورونا الذين تم إدخالهم إلى مستشفی مشهد وأجزاء أخرى من العاصمة.

في غضون ذلك، قال علي رضا ناجي، رئيس مركز أبحاث علم الفيروسات بجامعة بهشتي للعلوم الطبية، مشيرًا إلى الانتشار المتزايد لأوميكرون في البلاد: إن الموجة السادسة ستبدأ في مارس وإن معدل الوفيات سيرتفع.

وأضاف ناجي، بناء على معلومات علمية، يمكن النظر في تنفيذ القيود ويجب ألا ننتظر حدوث الأزمة ثم نحاول إيقافها.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها