اعتقال إيرانية داست عمامة رجل دين.. وتهمتان منفصلتان ضدها

12/29/2021

أكد محمد تقي حسيني، نائب سكرتير لجنة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في محافظة قم الإيرانية أنباء اعتقال المواطنة الإيرانية التي داست عمامة رجل دين احتجاجًا على نصيحتها بمراعاة الحجاب.

وقال في تصريح، اليوم الأربعاء 29 ديسمبر (كانون الأول)، إن هذه المرأة تواجه اتهامين هما: "إهانة الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر"، و"إهانة لباس رجال الدين".
وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء العمال الإيرانية (إيلنا)، أضاف حسيني أن عملية استكمال ملف هذه المرأة جارية حاليا ليتم إحالته لاحقا إلى المحكمة.
ورفض هذا المسؤول الأمني الإيراني الخوض في المزيد من التفاصيل بخصوص تاريخ ومكان اعتقال المرأة، ولكنه قال إن هذا الحدث ليس بالجديد، ولكن مقطعه انتشر حديثا على الفضاء الافتراضي.
ووصف حسيني أولئك الذين يحتجون على "الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر"، بـ"الهتّاكين"، وشدد على ضرورة "التعامل بجدية مع هؤلاء الأشخاص، لأنه إذا لم يتم التعامل معهم" فقد تُنسى قضية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المجتمع.
وأضاف حسيني أن هذه المرأة لم "تهن أحد الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر فحسب؛ بل أهانت أيضا لباس رجال الدين المقدس وهما قضيتان يجب إدانتهما على حد سواء وبشكل خاص".
وأظهر مقطع فيديو نشرته الناشطة الإيرانية مسيح علي نجاد، قبل يومين أحد ملالي إيران بمدينة قم يضرب امرأة على رأسها بعصاه بعد نصحها بالحجاب. وردت المرأة بدهس عمامته التي سقطت على الأرض. ويظهر مقطع فيديو تلقته قناة "إيران إنترناشيونال" من زاوية أخرى أن رجل دين آخر سقطت عمامته أثناء هروبه من المكان.
وأعلن موقع "حوزة نيوز" في وقت سابق عن اعتقال هذه المرأة، ولكنه لم يحدد تاريخ الاعتقال.
وأفادت التقارير التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن هذا الاشتباك حدث في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وتعليقا على دهس عمامة رجل الدين، كتب حسين إبراهيمي، رجل الدين الإيراني الناشط على "تويتر": "يجب أن نلوم أنفسنا على تلك العمامة التي تُداس على الأرض، هذا نتيجة أدائنا، إذا لم نأخذ هذا الحدث بجدية ونستمر في خداع أنفسنا، فقد نشهد مراحل أخرى".
وقبل أقل من شهر، قال وزير الداخلية الإيراني، أحمد وحيدي إنه "ليس هناك ما هو أهم من معالجة قضية المرأة والأسرة في المجتمع الإسلامي"، وأضاف: "أعتقد أنه إذا أرادت الثورة أن يتم طعنها فسيكون ذلك من قبل النساء".
وبعد شكوى رفعها عدد من المؤسسات الدينية في قم مؤخرا ضد الممثلات الإيرانيات بسبب حجابهن، أعلن موقع "حوزة نيوز"، أن عدد المدعين بلغ 110، بينهم 74 رجلًا و36 امرأة، ورُفعت الشكوى ضد ممثلات إيرانيات بارزات، بمن فيهن: سحر ق

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها