"الصحة الإيرانية" تدعو إلى تقييد المعلومات المتعلقة بانتشار "أوميكرون" في إيران

12/20/2021

عقب تأكيد أول إصابة بفيروس أوميكرون في إيران، قال رئيس مركز المعلومات بوزارة الصحة إنه بناء على قرارات المجلس الأعلى للأمن القومي والمقر الوطني لمكافحة كورونا، فإن أي معلومة حول فيروس کورونا أو فيروس أوميكرون الجديد المتحور عن كورونا يجب أن تُقدّم فقط من خلال وزارة الصحة.
و

وجاء الإعلان عن تقييد المعلومات المتعلقة بكورونا في الوقت الذي أعلن فيه محمد مهدي جويا، مدير مركز إدارة الأمراض المعدية بوزارة الصحة، الأحد، عن تحديد أول إصابة بفيروس أوميكرون الجديد المتحور عن كورونا في البلاد.
ولم يكشف رئيس مركز المعلومات بوزارة الصحة عن تفاصيل أو توقيت القرارات الصادرة، لكن قال إنه بحسب قرارات المجلس الأعلى للأمن القومي والمقر الوطني لمكافحة كورونا، فإن أي معلومة حول فيروس کورونا أو فيروس أوميكرون الجديد المتحور عن كورونا يجب أن تُقدّم فقط من خلال وزارة الصحة.
وفي الأسابيع القليلة الماضية، عندما قدمت حكومة إبراهيم رئيسي التطعيم كأحد إنجازاتها، تم أيضًا تقليص المعلومات حول فيروس كورونا.
وبعد تأكيد تحديد الحالة الأولى لسلالة أوميكرون في إيران، دعا عدد من الخبراء إلى العودة السريعة إلى القيود الاجتماعية. وحذر حميد رضا جماعتي، أمين اللجنة العلمية الوطنية لمكافحة كورونا، من أنه إذا لم يتم تنفيذ القيود، "فربما نرى موجة جديدة لمتحور أوميكرون الجديد في البلاد خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها