وزير خارجية طالبان لـ"أفغانستان إنترناشيونال": منذ سيطرة الحركة انخفضت حالات قتل الشعب

12/19/2021

قال وزير خارجية حركة طالبان، أمير خان متقي، اليوم الأحد 19 ديسمبر (كانون الأول)، إنه منذ سيطرة طالبان على أفغانستان انخفضت حالات قتل الشعب الأفغاني.

وفي تصريح أدلى به إلى قناة "أفغانستان إنترناشيونال"، أضاف متقي أنه في الـ120 يومًا الماضية، لم يصل إجمالي عدد الضحايا في مختلف الحوادث إلى عدد ضحايا يوم واحد في الـ20 عاما الماضي.

وتأتي هذه التصريحات بينما يعتقد بعض المحللين والمنظمات الحقوقية أن طالبان هي المسؤولة عن الكثير من الأحداث والخسائر في الأرواح خلال الـ20 عاما الماضية.

وأكد متقي في مقابلة مع جواد همداني، مراسل قناة "أفغانستان إنترناشيونال" على هامش اجتماع منظمة التعاون الإسلامية الطارئ، أكد أنه بعد تسلم طالبان السلطة في أفغانستان، تمهدت أرضية جيدة للنشاط الاقتصادي في البلاد كما ارتفع دخل الحركة.

وقال أمير خان متقي: "لم ندفع فقط رواتب موظفي الحكومة للأشهر الثلاثة الماضية، بل دفعنا أيضًا رواتب الموظفين المتأخرة في حكومة أشرف غني".

وأضاف إن ارتفاع الأسعار مشكلة لا تعاني منها أفغانستان فقط، بل ارتفعت أسعار النفط في جميع أنحاء العالم والأوضاع هكذا في دول الجوار أيضا.

وزعم وزير خارجية طالبان أن أشرف غني أفرغ البنوك أثناء مغادرته البلاد.

ضحايا مدنيون

واعتبرت المنظمات الدولية، بما في ذلك الأمم المتحدة، أن هجمات طالبان هي السبب وراء الكثير من قتل المدنيين خلال الـ20 عاما الماضية.

وعلى الرغم من ذلك، أكد وزير خارجية طالبان أنه منذ تسلمهم السلطة، انخفض عدد الضحايا إلى درجة أن إجمالي ضحايا أحداث ما بعد 15 أغسطس (آب)، أقل من عدد ضحايا يوم واحد في العشرين عامًا الماضية.

ورداً على تقارير منظمة "هيومان رايتس ووتش" عن مقتل ما لا يقل عن 100 من العسكريين في النظام السابق بيد طالبان، نفى متقي هذه التقارير، قائلا إن بعض القوى العالمية تستخدم منظمات حقوق الإنسان لتحقيق أهدافها.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها