أكثر من 600 ناشط إيراني يعربون عن قلقهم من المصير المجهول لمعلم وناشط مدني معتقل

12/18/2021

أصدر أكثر من 600 ناشط إيراني بيانا أعربوا خلاله عن قلقهم إزاء أوضاع جواد لعل محمدي، المعلم والناشط المدني السجين الذي انقطعت أخباره بعد شهرين من اعتقاله. وقال البيان إن أسرة السجين تتعرض لضغوط أمنية ولا يُسمح لها بنشر أخبار ابنها.

وفي الوقت نفسه، أعلنت التقارير الواردة عن اعتقال أكثر من 30 معلما وناشطا نقابيا، خلال الأيام الأخيرة في إيران. وأضافت التقارير أن هؤلاء المعلمين كانوا يعتزمون حضور اجتماع مجلس النشطاء النقابيين في العاصمة طهران.

يشار إلى أن البرلمان الإيراني اعتمد يوم الأربعاء الماضي مشروع تصنيف المعلمين، ولكن بعد يوم من اعتماد هذا القرار، نظم المعلمون في همدان تجمعات احتجاجية لعدم تلبية مطالبهم في هذا القرار ورفعوا شعارات، منها: "أيها المعلم، انهض من أجل القضاء على التمييز".

تجدر الإشارة إلى أن حكومة رئيسي خصصت مبلغ 12.5 ألف مليار تومان لتنفيذ هذا المشروع، ولكن مجلس نقابات المعلمين في إيران، اعتبر أن الميزانية المخصصة لهذا المشروع غير كافية.

ومنح المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين، البرلمانيين الإيرانيين مهلة إلى يوم غد الأحد 19 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، ليقروا قانون تصنيف المعلمين الحقيقي، كما طالب المجلس بالإفراج عن المعلمين المعتقلين بمن فيهم رسول بداقي، وإلا فسوف ينظم المعلمون احتجاجات عامة اعتبارا من الثلاثاء المقبل.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها