بعد أنباء عن "مسودة" اتفاق.. كبير المفاوضين الإيرانيين: سنتوقف أياما قبل استئناف المحادثات

12/17/2021

كتب علي باقري كني، كبير المفاوضين الإيرانيين في فيينا، على موقع "تويتر"، اليوم الجمعة 17 ديسمبر (كانون الأول)، أن المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي في العاصمة فيينا ستستمر بعد توقف لبضعة أيام.

وأشار علي باقري إلی لقائه، أمس الخميس، مع منسق الاتحاد الأوروبي بشأن المحادثات النووية مع إيران، إنريكي مورا، وكتب: "أحرزنا تقدمًا جيدًا هذا الأسبوع، اليوم ستجتمع اللجنة المشتركة، وبعد انقطاع لعدة أيام، سنسـتأنف المفاوضات".

ولم يذكر مساعد وزير الخارجية الإيراني تاريخًا محددًا أو تفاصيل "التقدم الجيد" الذي تحدث عنه.

لكن الأبرز في هذا الأسبوع كان اتفاق إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على إعادة وضع الكاميرات في مرکز تيسا في كرج، الأمر الذي انتقده بعض الأصوليين والمتطرفين في النظام، مما أجبر حكومة إبراهيم رئيسي على الدفاع عن نفسها.

وأكدت تغريدة علي باقري كني، اليوم الجمعة، تقرير "رويترز" الليلة الماضية الذي أفاد بانتهاء مؤقت للمحادثات في فيينا.

وقال ثلاثة دبلوماسيين لـ"رويترز"، أمس الخميس، إن الدول المشاركة في الاتفاق النووي، من المقرر أن تجتمع في فيينا اليوم الجمعة لمناقشة تأجيل محادثات إحياء الاتفاق النووي.

وذكر أحد هؤلاء الدبلوماسيين لـ"رويترز" أن 27 ديسمبر هو أحد مواعيد استئناف الجولة السابعة من المحادثات الخاصة بإحياء الاتفاق. فيما قال دبلوماسي آخر، إنه من المرجح أن تستمر المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي، بين الكريسماس ورأس السنة الجديدة.

وغرد لورانس نورمان، مراسل "وول ستريت جورنال"، على "تويتر" بأن المحادثات مستمرة بين الوفود في العاصمة النمساوية فيينا بشأن نص مسودة محتملة.

وأضاف: "الأمل في أنه عندما تجتمع الوفود غدا، ستتوافر مسودة يمكن أن تكون بمثابة أساس للتشاور في العواصم".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها