تجمع احتجاجي للمعلمين الإيرانيين للإفراج عن زملائهم المعتقلين

12/13/2021

في اليوم الثالث على التوالي من احتجاجات المعلمين الإيرانيين ، بعد يومين من الاعتصام، تجمع المعلمون في مدن مختلفة، اليوم الاثنين، فيما هاجمت قوات الأمن المتظاهرين في طهران.

وبحسب التقارير والصور المنشورة، فقد تجمع المعلمون المحتجون يوم 13 ديسمبر (كانون الأول) في مراكز بعض المحافظات، بما في ذلك طهران وقم ورشت وكرمان والأهواز وياسوج ويزد وشيراز.

وبالإضافة إلى ذلك، أقيمت تجمعات أمام مباني دوائرالتربية والتعليم في مدينتي مريوان وسقز بإقليم كردستان، ومدينة آمل في محافظة مازندران، ومدينتي دهدشت وليكك في محافظة كوهكيلويه وبوير أحمد، ومدينة إيذه في محافظة خوزستان.

ونشرت قناة المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين الإيرانية مقطع فيديو تعلن فيه هجوم قوات الأمن على تجمع المعلمين في طهران، وقد ردد المعلمون شعار "عديمو الشرف" احتجاجا على هجوم قوات الأمن.

وبحسب هذه القناة على "تلغرام"، تحدث نائب رئيس نقابة المعلمين الإيرانية محمود بهشتي، في تجمع للمعلمين المحتجين في مدينة رشت.

<blockquote class="twitter-tweet"><p lang="ar" dir="rtl">محمد علي زم، والد روح الله زم، مدير قناة &quot;آمد نيوز &quot; التلغرامية الذي أعدمه النظام الإيراني بعد اختطافه من <a href="https://twitter.com/hashtag/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82?src=hash&amp;ref_src=twsrc%5Etfw">#العراق</a>، يخلع زي رجال الدين، في ذكرى إعدام نجله، وقال: &quot;أقدم هذا الثوب والعمامة لمن يستجوبون الآخرين بأموال البلاد ويجبرونهم على الاعتراف بالكذب ضدي&quot;. <a href="https://t.co/cDyYIfuGwm">pic.twitter.com/cDyYIfuGwm</a></p>&mdash; إيران إنترناشيونال-عربي (@IranIntl_Ar) <a href="https://twitter.com/IranIntl_Ar/status/1470454270906544143?ref_src=twsrc%5Etfw">December 13, 2021</a></blockquote> <script async src="https://platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script>

وفي طهران وشيراز، ردد المعلمون هتافات للمطالبة بإطلاق سراح زملائهم المعتقلين.

ويطالب المعلمون الإيرانيون بتنفيذ خطة تصنيف رواتبهم بما يعادل 80 في المائة من رواتب أعضاء هيئة التدريس، ومعادلة رواتب المتقاعدين وتحقيق مطالبهم الأخرى.

كما نظموا يومي السبت والأحد احتجاجات في العديد من المدن في جميع أنحاء البلاد احتجاجًا على عدم تلبية مطالبهم.

هذا وأفادت نقابة العمال الحرة أن أمانج أميني، عضو نقابة المعلمين في سقز وزيويه، قد تم استدعاؤه إلى دائرة استخبارات المدينة صباح أول من أمس السبت، وتعرض "للضرب المبرح والإيذاء النفسي" خلال أربع ساعات من الاستجواب وقد هددوه بالفصل وتعريضه لـ"حادث".

كما أصدر المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين الإيرانية بيانا احتجاجيا على اعتقال رسول بداقي عضو مجلس إدارة نقابة المعلمين في إسلام شهر، مؤكدا أن "هذه الممارسات لن تخيف المعلمين المطالبين بحقوقهم".

وبالتزامن مع اعتصام المعلمين احتجاجًا على عدم تنفيذ خطة التصنيف، قال وزير التربية والتعليم يوسف نوري إن مشروع القانون في البرلمان كان "يتعلق بمعادلة الرواتب أكثر من التصنيف"، لأنه بالنسبة للتصنيف "يجب العمل على وثيقة لها تأثير على جودة التعليم، وتهتم أيضاً بحق المعلم".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها