الوكالة الذرية: اتفاق مع إيران لتغيير كاميرات "كرج".. والمحادثات ستتواصل لحل جميع القضايا

12/15/2021

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية توصلها إلى اتفاق مع إيران لاستبدال كاميرات الوكالة في موقع "كرج" لأجهزة الطرد المركزي.

وكانت وسائل إعلام إيرانية، بما في ذلك موقع "نور نيوز"، المقرب من مجلس الأمن القومي، ووكالة أنباء تسنيم، قد أفادت في وقت سابق من اليوم، الأربعاء 15 ديسمبر (كانون الأول)، أن طهران "تصرفت طواعية" للسماح للوكالة باستبدال الكاميرات القديمة في هذا الموقع.
وأعلن المدير العام للوكالة، رافائيل غروسي، اليوم الأربعاء، أنه وفقا للاتفاق المبرم مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، سيتم خلال الأيام المقبلة تركيب كاميرات مراقبة جديدة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في موقع "كرج" لصنع أجهزة الطرد المركزي، وسيواصل الجانبان التعاون بشأن قضايا الضمانات المتبقية.
وقال غروسي إن "الاتفاق مع إيران لاستبدال الكاميرات في منشأة كرج هو تطور مهم لعمليات تحقيق والمراقبة التي تقوم بها الوكالة في إيران، وهذا سيمكننا من مواصلة المعرفة اللازمة في هذا المركز".
وأضاف: "آمل بصدق أن نتمكن من مواصلة المحادثات البناءة لمعالجة وحل جميع قضايا الضمانات المتبقية في إيران".
وبحسب البيان الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ستواصل الوكالة وإيران العمل معًا لحل قضايا الضمانات المتبقية، حيث تجري الأطراف سلسلة من تبادل المعلومات والتقييمات، بما في ذلك عبر اجتماعات للخبراء.
واليوم، نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" عن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، قوله إنه تم التوصل إلى اتفاق "جيد" مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية من شأنه أن يزيل بعض المخاوف بشأن برنامج إيران النووي.
ورفض عبد اللهيان الخوض في المزيد من التفاصيل بخصوص هذا الاتفاق.
يشار إلى أن الهجوم على شركة تكنولوجيا الطرد المركزي الإيرانية (تيسا) في "كرج"، والذي نسبته إيران إلى إسرائيل، وقع في يونيو (حزيران) الماضي، وبعد ذلك رفضت طهران، على الرغم من اتفاقها المبرم مع الوكالة في 13 سبتمبر (أيلول) الماضي، السماح لمفتشي الوكالة باستبدال بطاقات الذاكرة لكاميرات هذا الموقع.
وقال المسؤولون الإيرانيون إنه لن يُسمح للمفتشين بزيارة الموقع بسبب تحقيقات أمنية، لكنهم قالوا أيضًا إن المنشأة لا تحتوي على مواد نووية، لذلك لم يتم السماح للمفتشين بالدخول لها ولا تشمل الضمانات هذا المركز.
وكتب موقع "نور نيوز" اليوم الأربعاء: "نظرا لاستكمال الجزء الرئيسي من التحقيقات القضائية والأمنية على الكاميرات المتضررة، وكذلك نظرا لموقف الوكالة في إدانة التخريب في مجمع "تيسا"، وقبول الفحص الفني للكاميرات من قبل الخبراء الإيرانيين قبل التركيب، فإن إيران سمحت طوعا للوكالة بتركيب كاميرات جديدة بدلا من الكاميرات المتضررة".
ويأتي هذا الإجراء "الطوعي" على حد وصف إيران، بعد يوم من تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل غروسي، التي حذر خلالها إيران أنه إذا أرادت طهران أن تكون "دولة محترمة في المجتمع الدولي"، فلا ينبغي "التحايل" على عمل مفتشي الوكالة الدولية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها