مسؤولون إسرائيليون: مستعدون لمواجهة إيران دون مساعدة أميركية

11/25/2021

حذر مسؤولون إسرائيليون من عواقب النهج الأميركي المحتمل للتوصل إلى اتفاق نووي غير مكتمل مع إيران، مؤكدين أن إسرائيل قادرة على مواجهة التهديد الإيراني، حتى دون مساعدة أميركية.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في (الكنيست) لـ راديو" 103 إف إم" إن إسرائيل يمكن أن تتخذ إجراءات عسكرية ضد إيران حتى دون دعم أميركا.
وأضاف أن الجيش الإسرائيلي سيستخدم "قدراته المتنوعة" ضد إيران إذا لزم الأمر لوقف برنامجها النووي.
كما قال رئيس البعثة الإسرائيلية في مملكة البحرين، إيتاي تاغنر، لموقع "أكسيوس": إن المشارکة الإسرائيلية المتزايدة في المنطقة تبقي الإيرانيين حذرين.
وأضاف: "لقد فتح الإيرانيون جبهة ضدنا في سوريا ولبنان، لكن الآن عندما ينظرون عبر الخليج، يروننا هناك مع حلفائنا".
في سياق متصل قال كينث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأميركية، لمجلة تايم يوم الأربعاء إن قواته مستعدة لخيار عسكري إذا فشلت المحادثات النووية الإيرانية.
في غضون ذلك، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن المسؤولين الإسرائيليين حثوا البيت الأبيض على عدم التوصل إلى "اتفاق ناقص" مع إيران، محذرين من أن مثل هذا الاتفاق سيكون بمثابة "هدية" لحكومة إبراهيم رئيسي وخلق شقاق بين بايدن والرأي العام الأميركي بشأن برنامج إيران النووي.
وصرح مسؤول إسرائيلي كبير لصحيفة وول ستريت جورنال بأن "إسرائيل قلقة للغاية من أن الولايات المتحدة تعد الأرضية لاتفاق أقل. إن مثل هذا الاتفاق المدمر لن يفيد إلا النظام الإيراني ويكون هدية عظيمة للنظام المتطرف الجديد التابع للحرس الثوري".
وحذر هذا المسؤول الإسرائيلي من أن مثل هذا الاتفاق سيقود الرأي العام الإيراني والإقليمي إلى استنتاج أن "الابتزاز النووي" ذو جدوی، وقال: في مثل هذا الوضع، فإن إيران لجأت في المفاوضات إلی طريقة تضييع الوقت، ومن ناحية أخرى تهاجم القاعدة الأميركية في سوريا من خلال الميليشيات المدعومة منها.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها