تواتر ردود الفعل حول تصريحات مرجع ديني إيراني بارز حول ضرورة العلاقات مع جميع الدول

10/31/2021

في تواتر لردود الفعل على تصريحات صافي كلبايكاني، مرجع التقليد البارز، استنكر الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني "الهجوم" عليه، واصفا إياه بأنه يصب في مصلحة العدو.

وأكد الرئيس الإيراني السابق أن الاهتمام بمعيشة الناس والتفاعل البناء مع العالم كان من "السياسات الدائمة لنظام الجمهورية الإسلامية" حسب تعبيره.
وكان المرجع الديني لطف الله صافي كلبايكاني، قد أكد في لقاء مع رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف، في الأسبوع الماضي، بعد أن أعرب عن قلقه على الوضع الاقتصادي: "يجب أن تكون لدينا علاقات مع جميع دول العالم مع حفظ الكرامة والعزة. وأضاف: "ليس من الصواب أن نكون أعداء مع دول كثيرة وهذا يضر بشعبنا العزيز".
وردًّا على هذه التصريحات، كتب موقع "رجا نيوز" في مقال: "من المؤسف أن مرجع التقليد الشيعي مثل كلبايكاني ما زال يعول على الخارج".
وأكد الموقع المقرب من التیار الأصولي: "من المثير للاهتمام أن حسن روحاني أدلى بمثل هذا التصريح قبل ثماني سنوات، ومن خلاله خدع الناس البسطاء والسطحيين وجلب أصواتهم في صناديق الاقتراع".
وأضاف الموقع: "اليوم، وبعد ثماني سنوات، نسمع نفس الكلمات الخاطئة على لسان مرجع تقليد".
واتهم الموقع المرجع الديني الإيراني بأن "آراءه السياسية تتبع القوى العلمانية".
وأدانت كل من "جمعية مدرسي حوزة قم العلمية" و"جمعية رجال الدين المجاهدين" ما جاء في مقال موقع "رجاء نيوز"، معتبرة أن الهجوم على الزعماء الدينيين سيترتب عليه "عواقب مؤسفة".
في المقابل، دافعت بعض الشخصيات المقربة من "جبهة الصمود" ما جاء في مقال موقع "رجاء نيوز".
على سبيل المثال كتب النائب علي خضريان المقرب لـ "جبهة الصمود" أن "التأكيد على مبادئ الثورة والإسلام الثوري لا يعتبر إهانة للمرجعية".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها