عزم واشنطن وحلفائها زيادة الضغط على طهران لمماطلتها في محادثات الاتفاق النووي

10/30/2021

تقول مصادر مطلعة إن الرئيس الأميركي جو بايدن وقادة العالم الآخرين يعتزمون على هامش قمة مجموعة العشرين في روما وقمة غلاسكو للتغير المناخي، دراسة سبل زيادة التكاليف على طهران بسبب مماطلة إيران في العودة إلى محادثات الاتفاق النووي.

وقد أصدر الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بيانًا مشتركًا الجمعة بعد اجتماع على هامش قمة مجموعة العشرين، قالا فيه إن الجانبين اتفقا على ضرورة ضمان عدم امتلاك إيران لسلاح نووي.
في غضون ذلك، ذكرت شبكة CNN، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن الرئيس الأميركي سيناقش، على هامش قمة مجموعة العشرين، مع قادة الدول المرتبطة في الاتفاق النووي، كيفية فرض التكاليف على إيران بسبب المماطلة في العودة للمحادثات النووية.
وأشارت المصادر إلى أن مسؤولي حكومة بايدن يستكشفون حاليًا طرقًا لزيادة الضغط على إيران، وأن حلفاء الولايات المتحدة مستعدون لفرض "تكاليف أعلى" على طهران في عملية المفاوضات النووية.
وقال مسؤول أميركي مطلع على المحادثات النووية لـ"سي إن إن" إن إيران لم تفعل الكثير لخلق التفاؤل لدى الدول المتفاوضة وأنه لا يبدو أن هناك إرادة لدى فريق التفاوض الإيراني لحل القضايا المتبقية عمليًّا.
كما صرح دبلوماسي أوروبي لـ"سي إن إن": يبدو أن تأجيل إيران للعودة إلى المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي هو "تضييع للوقت" لمواصلة دفع برنامجها النووي إلى الأمام.
وبينما أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني علي باقري أن إيران ستعود للمحادثات قبل نهاية تشرين الثاني (نوفمبر)، علَّق المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية: "ليس لدينا معلومات وهذه مسؤولية المنسق الأوروبي. قلنا منذ أكثر من أربعة أشهر إننا مستعدون لاستئناف المحادثات بمجرد أن تحدد إيران موعدًا".
في غضون ذلك، وصف المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لقاء علي باقري الأخير مع إنريكي مورا، نائب مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، بأنه "مفيد" لاستئناف المحادثات النووية، وقال إن الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي، بما في ذلك إيران، تجري الآن محادثات لتحديد موعد محدد لبدء هذه المفاوضات في أقرب وقت ممكن.
من ناحية أخرى، وصف علي باقري، الذي زار موسكو، محادثته مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بشأن المحادثات النووية يوم الجمعة بأنها "إيجابية ومثمرة" وكتب على تويتر "تقرر مواصلة مشاوراتنا على مختلف المستويات لتعزيز المواقف المشتركة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها