إيران ردا على تقرير المقرر الأممي لحقوق الإنسان: "ناقص" ويحتوي على معلومات "خاطئة وفارغة"

10/26/2021

أصدر مندوب إيران في الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، بيانًا وصف فيه تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في إيران، جاويد رحمان، بأنه "ناقص" وأن المعلومات الواردة فيه "خاطئة وفارغة".

وجاء في البيان الإيراني أن إصدار قرارات حقوق الإنسان ضد طهران يأتي في إطار "تكرار العداوة ضد إيران"، وأن تعيين مقرر خاص لإيران "مشروع غير عادل وجاء بدوافع سياسية".
ورفضت إيران تقديم أدلة ثبت مزاعمها هذه، لواحدة من أكثر آليات حقوق الإنسان مصداقية في العالم.
ويأتي هذا الموقف الإيراني الحاد بعد أن طالب رحمان في تقريره أمس الاثنين، 25 أكتوبر (تشرين الأول)، والذي قدمه إلى اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة، طالب إيران بأن تعمل على تعديل قوانينها بهدف إلغاء عقوبات الإعدام التي تتعارض مع القوانين الدولية.
كما انتقد رحمان في تصريحاته، خلال اجتماع اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الاثنين، انتقد ارتفاع معدلات الإعدام في إيران، واعتبر معظمها بأنها إجراء تعسفي.
وتطرق المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في إيران، في تقريره الجديد إلى الاحتجاجات في الأهواز، جنوب غربي إيران، وشدد على أن القمع المميت للمتظاهرين أثناء احتجاجات الأهواز كان جزءًا من ممارسة طويلة الأمد، أدت إلى مقتل مئات الأشخاص خلال احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني)2019.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها