مسؤول عسكري إسرائيلي: إيران نصبت دفاعات جوية في سوريا لصد هجمات "منسوبة"

10/26/2021

قال مسؤول عسكري إسرائيلي كبير إن إيران قامت بتركيب عدة أنظمة مضادة للطائرات في السنوات الأخيرة في سوريا لمواجهة "الهجمات المنسوبة" إلى إسرائيل.

وبحسب ما قاله المسؤول الإسرائيلي، فإن تهديد الأسلحة الإيرانية المضادة للطائرات في سوريا ولبنان هو أحد التحديات الإسرائيلية الحالية، مشيرا إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي يجب أن يبذل قصارى جهده للحفاظ على حريته في العمل على الحدود الشمالية (سوريا ولبنان).
واتهم المسؤول العسكري الإسرائيلي الكبير، في تصريح للصحافيين أمس الاثنين 25 أكتوبر (تشرين الأول)، الحكومة الإيرانية بالتآمر ضد إسرائيل، قائلا إن القوات الجوية الإسرائيلية سجلت أكبر عدد من العمليات في عامي 2018 و2020 منذ عقد.
وقال إنه حتى عام 2016، كانت الطائرات المقاتلة الإسرائيلية على الحدود الشمالية تعمل دون أي رد تقريبًا، لكن حاليًا تغير هذا الوضع، وفي السنوات الثلاث الماضية، تم إطلاق أكثر من 1100 صاروخ مضاد للطائرات على الطائرات المقاتلة الإسرائيلية من سوريا.
وأضاف أنه بعد التحضير لهجوم محتمل على المنشآت النووية الإيرانية، فإن الحفاظ على حرية عمل القوات الجوية على الجبهة الشمالية يعتبر هو الأولوية الثانية لهذه القوة في عام 2022، مضيفًا أن على إسرائيل أن تتخذ قرارًا قريبًا بشن هجوم واسع النطاق على أنظمة سوريا المضادة للطائرات.
كما قال المسؤول الكبير إن وجود هذه الأنظمة دفع إسرائيل إلى تغيير طريقة عملها في سوريا، متهما إيران بنشر طائرات مسيرة في جميع دول المنطقة.
وفي إشارة إلى حزب الله، وصف المسؤول الإسرائيلي هذه الجماعة بأنها تهديد خطير لإسرائيل، قائلًا إن إسرائيل ليس لديها خطط لمهاجمة حزب الله في الوقت الحالي، معربًا عن أمله في أن يعرف حزب الله أنه لا ينبغي له اتخاذ إجراءات ضد إسرائيل.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها