وكالة الطاقة الذرية: إيران تضخ يورانيوم مخصبًا بنسبة 20٪ في جهاز طرد متطور

10/26/2021

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذريّة يوم الإثنين، إن إيران أعلنت الأسبوع الماضي أنها حقنت مؤقتًا يورانيوم مخصبًا بنسبة 20 بالمائة في جهاز طرد مركزي متقدم للحصول على اليورانيوم المخصب بنسبة 60 بالمائة.

وقالت الوكالة في بيان، إن جهاز الطرد المركزي هذا، غير أجهزة الطرد المركزي التي تقوم بتخصيب اليورانيوم حتى 60% في نطنز.
وجاء في البيان أن اليورانيوم المخصب تم حقنه في جهاز طرد مركزي متطور من طراز IR-6، لكن لم يتم جمع المنتج.
ولا يزال سبب حقن اليورانيوم المخصب في جهاز الطرد المركزي IR-6 وعدم جمع المنتج النهائي غير معلوم.
وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق أنها قامت بتنصيب سلسلة من 164 جهاز طرد مركزي من طراز IR 6 و 153 سلسلة من أجهزة الطرد المركزي IR 4 في نطنز.
وذكرت الوكالة في تقريرها أنه بعد زيادة مستوى التخصيب الإيراني في موقع نطنز إلى أكثر من 20%، قامت الوكالة "بتشديد" عمليات التفتيش في هذا الموقع.
وعلقت إيران المحادثات مع القوى العالمية في فيينا بشأن اتفاق نووي منذ منتصف يونيو كما أنها تتجنب تمديد اتفاق مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية على برنامجها النووي.
في غضون ذلك، أعلن نائب وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية "علي باقري كني"، على تويتر، أنه سيتوجه إلى العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الأربعاء لمواصلة المحادثات النووية مع منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي "إنريكي مورا".
وتعليقًا على الخبر، أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس أن الاتحاد الأوروبي له دور تنسيقي في الاتفاق النووي وأن واشنطن ترحب بالتعامل مع إيران لكن "الوجهة النهائية" يجب أن تكون فيينا.
کما أعلن روبرت مالي، المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، مباشرة بعد تغريدة باقري، أن الإجابة على تساؤلات إيران في فيينا وليس بروكسل.
وحذر مالي من أن جهود إحياء الاتفاق النووي دخلت مرحلة حرجة وأن هناك نفاد صبر مشتركًا بين الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا والخليج بشأن تطوير البرنامج النووي الإيراني.
وكرر مرة أخرى أن الولايات المتحدة تفضل الدبلوماسية، لكنها تدرس أيضًا "خيارات أخرى".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها