مجلس العلاقات الخارجية الإيرانية: تشكيل حكومة أفغانية شاملة شرط للترحيب بطالبان

10/26/2021

قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي، اليوم الثلاثاء : إذا اثبتت حركة طالبان من خلال تشكيلها حكومة شاملة، وأنها تلتزم بضمان حقوق القوميات والأقليات المختلفة، وعدم السماح للقوى الأجنبية بالتدخل في أفغانستان، فجبهة المقاومة الإسلامية سترحب بها.

وحول الحكومة الجديدة في كابول، أكد خرازي على أنه "من السابق لأوانه الحديث عن حركة طالبان".
وأشار خرازي إلى هجوم طالبان على القنصلية الإيرانية في مزار شريف، ومقتل دبلوماسيين إيرانيين في 8 أغسطس (آب) عام 1998، وقال إن هذا الإجراء التي نفذته طالبان لن يمحى من الذاكرة.
وأضاف خرازي، الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية آنذاك، أن هجوم طالبان جاء على الرغم من الضمان الذي قدمه كل من قادة طالبان ومسؤولو الحكومة الباكستانية للمسؤولين الإيرانيين.
وتأتي هذه التصريحات في وقت من المقرر أن تستضيف فيه طهران الاجتماع الثاني لـ"جيران أفغانستان" على مستوى وزراء الخارجية غدا الأربعاء.
ولن يحضر اجتماع طهران المنتظر أي ممثل عن حكومة طالبان.
وردًا على تفجير مسجد في قندز بأفغانستان، كان المرشد الإيراني، علي خامنئي، دعا سابقا المسؤولين الأفغان إلى "اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه المآسي"، دون تسمية حكومة طالبان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها