أردوغان: العلاقات الأذربيجانية الإسرائيلية لن تكون سببًا في مواجهة بين طهران وباكو

10/22/2021

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن إيران لن تدخل في مواجهة مع باكو بسبب العلاقات بين جمهورية أذربيجان وإسرائيل، وهذه المواجهة "ليست مهمة سهلة".

وصرَّح رجب طيب أردوغان للصحافيين، أمس الخميس 21 أكتوبر (تشرين الأول)، تعليقا على المناورات العسكرية الإيرانية، بالقرب من حدود ناختشفان والقوقاز الجنوبية: "أنا شخصيا لا أتوقع أن تؤدي الأحداث الأخيرة إلى مواجهة بين إيران وأذربيجان، لأن أذربيجان لديها علاقات مع إسرائيل، كما أن طهران تأخذ الأذريين الموجودين في إيران بعين الاعتبار".

وأضاف أن هذا العمل (المواجهة المحتملة بين إيران وأذربيجان) "ليس مهمة سهلة".

وأکّد رئيس الجمهورية التركية دعم بلاده جمهورية أذربيجان في الفترة الأخيرة، وأنه سيتوجه إلى جمهورية أذربيجان في غضون 5 أيام للقاء "شقيقه" الرئيس إلهام علييف، لحضور حفل افتتاح المطار وكذلك المعبر الحدودي.

يشار إلى أن تصريحات رجب طيب أردوغان بشأن المناورات العسكرية الإيرانية الأخيرة بالقرب من الحدود مع جمهورية أذربيجان هي أول تصريحات علنية له منذ التوترات بين طهران وباكو خلال الشهرين الماضيين.

يذكر أن تركيا قدمت دعمًا عسكريًا کبيرًا لباكو خلال الحرب التي استمرت 44 يومًا بين جمهورية أذربيجان وأرمينيا لاستعادة أجزاء من ناغورنو كراباخ التي كانت تحت السيطرة الأرمينية على مدار الثلاثين عامًا الماضية، لكن إيران دافعت أيضًا عن حق جمهورية أذربيجان في السيطرة على أراضيها.

وكان إلهام علييف قد قال قبل أيام قليلة من بدء المناورات العسكرية الإيرانية، إنه هو وكل الأذريين في العالم متفاجئون من قرار إيران، ويسألون: لماذا تفعل إيران ذلك الآن؟

وقد أعرب الرئيس الأذربيجاني، الذي قام، بالإضافة إلى تركيا، بتوسيع علاقات باكو السياسية والعسكرية مع إسرائيل في السنوات الأخيرة، أعرب عن استيائه من تصريحات القادة الإيرانيين حول "وجود إسرائيليين بالقرب من الحدود الإيرانية في أراضي جمهورية أذربيجان، وكان قد قال إن على إيران أن تقدم أدلة على ادعائها.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها