بعد صرف أموال باهظة .. اللقاح المحلي الإيراني على وشك التوقف لرفض الحكومة شراءه

10/19/2021

انتقد أحمد كريمي، مدير مشروع لقاح "فخرا" الإيراني لمواجهة فيروس كورونا، اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر (تشرين الأول)، الحكومة لعدم شرائها المسبق للقاحات كورونا المنتجة محليًا، وأعلن عن التخطيط لوقف إنتاج اللقاح.

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء "إيلنا" الإيرانية، قال كريمي: "منذ أغسطس (آب) حتى الآن، أنتجنا مليون جرعة، وفي ديسمبر (كانون الأول) المقبل سننتج 5 ملايين جرعة شهريا، ومنذ الأسبوع الماضي أعددنا الدفعة الأولى في هذه الشركة لعرضها في السوق".
لكنه أضاف: "نخطط حاليا لوقف الإنتاج، لأننا لا ندرى من سنعطي اللقاح؟"
ونفى مدير مشروع لقاح "فخرا" تلقي أي مساعدة حكومية مجانية للمشروع، قائلا إنه تم تقديم "عشرة ملايين يورو فقط عملة بالسعر الحكومي" وقد تم أخذ المبلغ أيضا.
وأضاف أنه على الرغم من الوعود التي أعطتها وزارة الصحة بشراء اللقاح مسبقًا، لم يتم اتخاذ أي إجراء حتى الآن.

قلة المتطوعين للمرحلة الثالثة

وأشار كريمي إلى الزيادة النسبية في التطعيم ضد كورونا بإيران، وأعلن عن انخفاض "الدافع للمشاركة في الدراسات"، وبالتالي تباطؤ عملية التجارب السريرية للقاحات المحلية.
وقال مدير مشروع لقاح "فخرا" إن مسؤولي المشروع توقعوا ما بين 1000 إلى 1500 متطوع يوميًا للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح، لكن هذا العدد انخفض إلى نحو 100 متطوع.
وسُمي لقاح "فخرا" على اسم محسن فخري زاده، الشخصية العسكرية والنووية في إيران، والذي اغتيل قبل شهور.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها