وزير الصحة الإيراني: موجة سادسة لكورونا نوفمبر المقبل.. ومسؤول صحي جنوب غربي البلاد: بدأت

10/20/2021

أكد بهرام عين اللهي، وزير الصحة الإيراني، دخول بلاده في موجة سادسة من جائحة كورونا شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، في الوقت الذي أعلن فيه برويز يزدان بناه، رئيس جامعة ياسوج للعلوم الطبية عن بدء الموجة السادسة في محافظة كهکيلويه وبوير أحمد، جنوب غربي إيران.

يأتي هذا بينما ألغت الحكومة الإيرانية العمل عن بُعد في طهران والمدن الكبرى الأخرى، أمس الثلاثاء، ودعت جميع الموظفين إلى الحضور في مكان العمل.

وأعلن برويز يزدان بناه، رئيس جامعة ياسوج للعلوم الطبية، مساء أمس الثلاثاء 19 أكتوبر (تشرين الأول)، أن الاتجاه التصاعدي لكورونا في مدن بوير أحمد، وكهکيلويه، ودنا، وشرام، يشير إلى بدء الموجة السادسة في محافظة كهکيلويه وبوير أحمد.

وقال يزدان بناه إنه مع انطلاق الموجة السادسة، يجب على الناس الامتناع عن التجمّع، وعلى أولئك الذين لم يتلقوا اللقاح الذهاب للتطعيم في أقرب وقت ممكن لتقليل عدد الإصابات والوفيات في هذه المحافظة.

كما وصف مهرزاد لطفي رئيس جامعة شيراز للعلوم الطبية، زيادة عدد الزيارات إلى المراكز التي تعمل 16 ساعة يوميا في مدن محافظة فارس، باعتبارها إنذارًا لبدء الموجة السادسة من كورونا في هذه المحافظة.

وفي وقت سابق، أعلن مسؤولون من جامعات الطب في عدة محافظات عن توقّف تراجع الإصابة بکورونا.

وفي غضون ذلك، قال وزير الصحة الإيراني، بهرام عين اللهي، إنه "حسب العلماء، ليس فقط في إيران ولكن أيضًا في العالم، ستحدث الموجة السادسة من كورونا في نوفمبر"، مضيفا: "لدينا هذا القلق ونعلم أن الموجة السادسة ستحدث بالتأكيد".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها