مستشار أوباما السابق: كان من الخطأ عدم دعم الحركة الخضراء في إيران

10/20/2021

أعرب بن رودس، مستشار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والذي كان شخصية رئيسية في تشكيل الاتفاق النووي، عن أسفه لأن البيت الأبيض لم يدعم احتجاجات الشعب الإيراني من خلال دعم الحركة الخضراء في إيران عام 2009، وقال إن "أوباما نفسه نادم على ذلك".

وردًا على سؤال من الصحافية والناشطة الأميركية الإيرانية مسيح علي نجاد، في اجتماع لمنظمة إعادة بناء الديمقراطية، حول عدم دعم إدارة أوباما للحركة الخضراء في إيران عام 2009 قال: "أعترف أن هذا النهج كان خاطئا، وأوباما نفسه أسف لذلك".
وأوضح أنه في عام 2009، عندما كان مستشارا لأوباما، أعرب عن أسفه لأن البيت الأبيض لم يدعم احتجاجات الشعب الإيراني، وقال إن "أوباما نفسه نادم على ذلك".
وأشار رودس إلى أن وجهة نظر إدارة أوباما في ذلك الوقت كانت أنه إذا دعم البيت الأبيض احتجاجات الشعب الإيراني، فإن شرعية الاحتجاجات قد تكون موضع شك.
وأضاف أنه بعد نشر الفيديو الخاص بمقتل ندى آقا سلطان في شوارع طهران، اتخذت إدارة أوباما موقفًا، لكن النهج الرئيسي هو "ألا يكون الموقف صريحًا جدا".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها