للاشتباه بصلتهم بجهات أجنبية.. المخابرات الإيرانية تعتقل 10 أشخاص ببوشهر

10/13/2021

نقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن وزارة المخابرات الإيرانية قولها إنه تم اعتقال 10 أشخاص في محافظة بوشهر الجنوبية، للاشتباه بصلاتهم بأجهزة مخابرات أجنبية.

ولم يذكر المسؤولون الإيرانيون أسماء المواطنين العشرة، ولم يعلنوا عن التهم الموجهة إليهم بالضبط. وقد وُصف اعتقالهم بأنه إجراء "وقائي".
وبحسب وكالة أنباء "إرنا" الرسمية، فإن وزارة المخابرات الإيرانية كتبت في بيان لها أن "10 أشخاص يرتبطون بأجهزة استخبارات بعض دول المنطقة، وبنظام الهيمنة تم التعرف عليهم في محافظة بوشهر".
وأضاف البيان أن اعتقال هذه المجموعة يأتي "بهدف منع تعميق الاتصالات، ومواجهة الإجراءات الهادفة لتقويض للأمن، وبعد إجراء التحقيقات اللازمة أحيلت قضيتهم إلى السلطة القضائية لإصدار الأحكام".
ووصف البيان الصادر عن وزارة المخابرات في إيران هذه العملية بـ"الرادعة".
ولم تذكر المخابرات الإيرانية أسماء الدول التي تتهم الموقفين بالتواصل مع أجهزتها، وقالت في البيان: "من بين أهداف أجهزة المخابرات في الدول المذكورة (بالنظر إلى تواطؤها الواضح مع أجهزة استخبارات الدول المعادية ونيابة عن الأجهزة المذكورة)، جمع المعلومات والتجسس على مراكز البلاد الحساسة واستغلال قدرة الإيرانيين المقيمين والمتنقلين لتلك الدول، ولكن جنود إمام الزمان المجهولين (عناصر المخابرات الإيرانية)، ومن خلال الرقابة الاستخبارية واجهوا تحركاتهم وتهديداتهم، وبتنسيق من القضاء تم اتخاذ إجراء رادع ضد أجهزة المخابرات ذات الصلة".
يذكر أن إيران تصف عملاءها الاستخباريين بأنهم "جنود مجهولون لإمام الزمان".
يشار إلى أن بوشهر موقع لمحطة الطاقة النووية الإيرانية الوحيدة التي تم تفعيلها في عام 2011 بمساعدة روسية.
وتعلن الحكومة الإيرانية من حين لآخر عن اعتقال من تقول إنهم يتجسسون لصالح دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل.
وقالت السلطات في يوليو (تموز) الماضي، خلال احتجاجات مناهضة للنظام في محافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، إنها احتجزت عددا من أعضاء مجموعة مرتبطة بجهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها