وكالة "فارس" تتهم قادة كردستان العراق بالتورط في قتل علماء البرنامج النووي الإيراني

10/10/2021

نشرت وكالة أنباء "فارس" التابعة للحرس الثوري الإيراني تقريرًا اعتبرت فيه أن المسؤولين في إقليم كردستان العراق متورطون في "انعدام الأمن بالمناطق الحدودية"، وفي قتل العاملين في البرنامج النووي الإيراني.

وأشارت "فارس" إلى أن إقليم كردستان العراق أصبح "ساحة خلفية" لأجهزة الأمن الغربية. وكتبت أن مقتل العاملين في البرنامج النووي الإيراني "جاء نتيجة اتفاقيات عسكرية وأمنية غير رسمية" مع بعض الدول الإقليمية وغيرها من الدول.

يشار إلى أنه عقب اغتيال محسن فخري زاده، عضو البرنامج النووي والصاروخي الإيرانيين، تم اعتقال عدد من المواطنين في محافظتي كردستان وأذربيجان الغربية، لكن لم يتم الكشف عن تفاصيل التهم وسبب اعتقالهم.

كما دعت وكالة "فارس" للأنباء إلى استمرار هجمات إيران على مقرات الجماعات المسلحة الكردية في إقليم كردستان العراق، كما طلبت من وزارة الخارجية "التعامل بفاعلية مع المشكلة الأمنية في شمال العراق".

وأشار التقرير إلى اغتيال شخص يدعى خضر بيروت نيا، في 5 أكتوبر (تشرين الأول) من قبل الجماعات المسلحة الكردية، وقال التقرير إنه أحد أصحاب المحلات في مدينة بيرانشهر. بينما أكدت بعض المواقع أنه عضو في وزارة الاستخبارات الإيرانية.

وكثف الحرس الثوري الإيراني، في الأشهر الأخيرة، هجماته على مواقع المجموعات المسلحة الكردية في إقليم كردستان العراق، عبر طائرات مسيرة انتحارية ومدفعيات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها