وزير خارجية إسرائيل ومستشار بايدن للأمن القومي يتفاوضان حول "بديل الاتفاق النووي" مع إيران

10/13/2021

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، في اجتماع مع مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جاك سوليفان، في واشنطن، عن قلقه بشأن امتلاك إيران سلاحًا نوويًا.

وكتب لابيد على "تويتر": "خلال زيارتي الأولى لواشنطن، التقيت بمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جاك سوليفان لمناقشة القضايا الأمنية، بما في ذلك تهديد إيران".

وأضاف وزير الخارجية الإسرائيلي، الثلاثاء 12 أكتوبر (تشرين الأول)، لقد شاركت قلق إسرائيل بشأن سعي إيران للحصول على قدرة نووية، فضلاً عن أن إيران على وشك امتلاك أسلحة نووية.

وكتب وزير الخارجية الإسرائيلي كذلك: "ناقشنا الحاجة إلى خطة بديلة للاتفاق النووي".

يشار إلى أن إسرائيل تعارض عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي. بينما شدد مسؤولو حكومة بايدن على الحاجة إلى الدبلوماسية مع إيران.

وقال البيت الأبيض في بيان له إن جاك سوليفان، ويائير لابيد، عبرا خلال الاجتماع عن وجهات نظرهما بشأن التهديد الإيراني.

ويقول البيت الأبيض إن جاك سوليفان كرر التزام الرئيس الأميركي جو بايدن بضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي.
وأضاف البيان أن المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين اتفقوا على أن البلدين سيواصلان إجراء مشاورات وثيقة بشأن إيران وغيرها من القضايا المهمة التي تؤثر على الأمن والاستقرار الإقليميين.

كما التقى يائير لابيد مع رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، أمس الثلاثاء.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نانسي بيلوسي، دعا وزير الخارجية الإسرائيلي إلى تشكيل جبهة موحدة لمنع "إيران من أن تصبح دولة على وشك امتلاك سلاح نووي".

يأتي هذا بينما أكد المتحدث باسم البيت الأبيض تزامنا مع تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي، أن الأولوية الأولى للولايات المتحدة هي مواصلة الدبلوماسية مع إيران.

ودعت الولايات المتحدة إلى استئناف المحادثات غير المباشرة مع إيران في فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي. كما توقفت مفاوضات إحياء الاتفاق النووي بناء على طلب طهران منذ فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، ولم يتم الإعلان عن موعد محدد لاستئنافها.

وكان مسؤول أميركي كبير قد قال لـ"رويترز"، في وقت سابق، بشأن محادثات الولايات المتحدة وإسرائيل، إن إدارة بايدن ملتزمة بحل دبلوماسي مع إيران، لكنها ستكون مستعدة "لطرق أخرى" لضمان عدم امتلاك إيران سلاحًا نوويًا.

وقبل أسبوعين، عُقد اجتماع مشترك للوفود الدبلوماسية والأمنية والعسكرية الإسرائيلية والأميركية حول برنامج إيران النووي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها