عقب محادثة بين وزيري خارجية البلدين.. أذربيجان تطلق سراح سائقي شاحنات إيرانيين

10/13/2021

أفادت وكالة أنباء "بلومبيرغ" أن السلطات الأذربيجانية أفرجت عن سائقي شاحنات إيرانيين عقب محادثة هاتفية بين وزيري خارجية إيران وأذربيجان.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق أن وزير الخارجية الأذربيجاني، جيحون بايراموف، أكد خلال محادثته مع نظيره الإيراني، حسين أمير عبداللهيان على الإفراج عن السائقين الإيرانيين.
وكتبت وزارة خارجية جمهورية أذربيجان في بيان لها اليوم، الأربعاء 13 أكتوبر (تشرين الأول)، أن الجانبين انتبها إلى "الخطاب الهدام" الأخير ولا يعتبرانه متناسبًا مع مستوى علاقاتهما الودية، ويريدان حل الخلافات عبر الحوار.
وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن وزير الخارجية الإيراني قال خلال حديثه مع نظيره الأذربيجاني: "يجب على البلدين منع سوء التفاهم في علاقاتهما، ومن الجدير أن يواصلا سريعا علاقاتهما في الاتجاه الصحيح والمتنامي". وأضاف أن إيران تتوقع حل مشكلة عبور الشاحنات.
وادعت إيران مؤخرًا أن إسرائيل تتواجد على الحدود الأذربيجانية - الإيرانية، وهو الأمر الذي نفته باكو أيضا. وقد أجرى الجانبان مناورات عسكرية منفصلة بعد تصاعد التوترات بينهما.

في الوقت نفسه، نفى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، في مقابلة مع صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية، مزاعم إيران بتواجد القوات الإسرائيلية في منطقة قره باغ، قائلًا إن مشكلة طهران مع باكو ليست العلاقات بين أذربيجان وإسرائيل، وأن إيران استخدمت هذه القضية كذريعة لجعل شعبها أعداء لأذربيجان.
وشدد على أن بلاده تتصرف بشكل مستقل في مجال السياسة الخارجية، ولا يمكن ولا ينبغي لأي دولة أن تحاول التأثير على قرارات باكو.
وقال علييف، دون أن يذكر اسم إيران، إن أي بلد حاول اللجوء إلى مثل هذه "الأعذار المصطنعة"، وإلقاء اللوم على أذربيجان في إقامة علاقات مع دولة أخرى، باءت محاولاته بالفشل.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها