مسؤول إيراني يحذر من حرب محتملة نتيجة "خطأ استراتيجي" للحكومة الأذربيجانية

10/5/2021

حذر كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران، اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر (تشرين الأول)، القادة الأذربيجانيين من إشعال نيران الحرب في المنطقة نتيجة ارتكاب "خطأ استراتيجي".

وأفاد المركز الإعلامي للمجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران بأن خرازي قال إن "عشعشة" إسرائيل "في أذربيجان لم تكن غير متوقعة بلا شك.. ولديها نوايا شريرة"
ووجه كلمته إلى الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، بشكل غير مباشر قائلا: "إسرائيل تنوي إشعال نيران الحرب في المنطقة، بسبب الخطأ الاستراتيجي للحكومة الحالية في أذربيجان، وسيكون ذلك كارثة مأساوية".
وتأتي هذه التصريحات بعد أن نفى علييف الادعاءات المطروحة حول وجود إسرائيل في المناطق الحدودية مع إيران، وأعرب عن أسفه لأن المسؤولين في النظام الإيراني يكررون المزاعم التي "لا أساس لها" من الصحة والتي قالها "رجل دين محلي"؛ في إشارة إلى تصريحات أدلى بها حسن عاملي، ممثل المرشد وخطيب الجمعة في أردبيل، شمالي إيران.
وكان عاملي قد أكد في وقت سابق أن مناورات الجيش الإيراني في الحدود الأذربيجاني هي "رد على الوجود الإسرائيلي" في أذربيجان.
وقال علييف، في كلمة ألقاها أمس الاثنين من منطقة جبرائيل التي استعادتها القوات الأذربيجانية نتيجة حرب خريف 2020 في إقليم قره باغ: "يزعم أن أذربيجان جرت إسرائيل إلى هذه المنطقة. ليفتحوا عيونهم ولينظروا، أين رأوا هنا إسرائيل؟ لا شخص يعيش هنا، لا مبنى يوجد هنا".
وشهدت العلاقات بين طهران وباكو في الأسابيع الأخيرة توترات متصاعدة، حيث بدأ الجيش الإيراني مناورات عسكرية على حدود المناطق الأذربيجانية المحررة من احتلال أرمينيا.
وتدعي طهران أن أذربيجان "قربت إسرائيل من حدود إيران"، وهو ادعاء نفاه المسؤولون الأذربيجانيون مرارًا وتكرارًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها