في أول زيارة لمسؤول إيراني .. محافظ خراسان يصل إلى كابول بعد سيطرة طالبان

10/4/2021

وصل محافظ خراسان الرضوية محمد صادق معتمديان إلى العاصمة الأفغانية كابول، الأحد، واجتمع مع عبد القيوم روحاني، الحاكم المعين من قبل طالبان في هرات، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي طالبان الآخرين.

رحلة محافظ خراسان الرضوية إلى كابول للقاء قادة طالبان تعد أول زيارة علنية لمسؤول كبير في إيران إلى كابول بعد سقوطها في أيدي طالبان.
في وقتٍ سابقٍ التقى مسؤولون إيرانيون، بمن فيهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف، مع كبار قادة طالبان عدة مرات في طهران وأكدوا استمرار علاقاتهم مع طالبان.
ومع ذلك، على الرغم من ترحيب النظام الإيراني بوصول طالبان للسلطة في أفغانستان، تمت زيارة محافظ خراسان الرضوية إلى كابول بينما لم تعترف إيران بعد بطالبان.
وصرح محافظ خراسان الرضوية بأن سبب زيارته لكابول ولقائه بمسؤولي طالبان كان "حل المشاكل والعقبات التي تعترض تنمية التجارة والعبور بين خراسان الرضوية وأفغانستان".
وفي إشارة إلى "القواسم الثقافية واللغوية والتاريخية والدينية العميقة بين إيران وأفغانستان"، قال معتمد: "بسبب العديد من القواسم المشتركة بين إيران وأفغانستان، كان من الضروري السفر إلى كابول لدراسة حالة التجارة والعبور بين أفغانستان وإيران، وخاصة خراسان الرضوية ".
وأضاف محافظ خراسان الرضوية، في إشارة إلى ما وصفه بـ "وجود بعض المشاكل والعقبات في تنمية التجارة بين إيران وأفغانستان"، أن محافظة خراسان الرضوية تشترك في حدود 300 كيلومتر مع أفغانستان.
ووصف معبر دوغارون على حدود خراسان الرضوية مع أفغانستان بأنه مهم للغاية وقال إن 60٪ من التجارة بين إيران وأفغانستان تتم عبر معبر دوغارون الحدودي.
وبسبب حالة كورونا في أفغانستان، من المتوقع وصول شحنة تبرعات من إيران، بما في ذلك الكمامات والأكسجين والمعدات اللازمة لمكافحة كورونا، إلى كابول قريبًا.
وفي الوقت نفسه، قال محافظ خراسان الرضوية إنه "بالنظر إلى الظروف الخاصة للشعب الأفغاني، خلال هذه الرحلة سندرس أوضاع أبناء هذا البلد، لا سيما أهم احتياجاتهم من المساعدات الإنسانية".
وقال عبد القيوم روحاني، حاكم ولاية هرات الذي عينته طالبان، خلال لقاء مع محافظ خراسان الرضوية: "لقد هزمنا العدو المشترك لإيران وأفغانستان".
وقال حاكم ولاية هرات، في معرض تأكيده على الحفاظ على حسن الجوار بين إيران وطالبان، إن هناك بعض المشاكل على الحدود الإيرانية الأفغانية وأن طالبان على علم بالمشكلات.
وقال عبد القيوم روحاني إن طالبان أقامت نقاط تفتيش لتحسين الوضع الأمني على الحدود مع إيران، مضيفًا أنه يأمل في توفير الأمن على الحدود مع إيران على أفضل وجه ممكن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها