شاهد على مجزرة 88 في إيران: قال لي نوري سنقتلك إذا تم القبض عليك مرة أخرى

10/2/2021


عقد يوم الجمعة، في ستوكهولم بالسويد، الجلسة 23 من محاكمة حميد نوري مساعد المدعي العام بسجن كوهردشت المتهم بالتورط في قتل سجناء سياسيين.

خلال هذه الجلسة، أدلى فريدون نجفي أريا، المدعي الثالث عشر في هذه القضية، بشهادته من أستراليا في شريط فيديو.

قال إنه رأى حميد نوري (المعروف آنذاك باسم حميد عباسي) خلف إبراهيم رئيسي في اجتماع "لجنة الموت".

وبحسب ما قاله هذا السجين السابق، فإن حميد عباسي أخذ اعترافات متلفزة، في حسينية كوهردشت من السجناء الذين كان من المقرر إطلاق سراحهم وقال بضحك واستهزاء: "إذا تم القبض عليك مرة أخرى، فسنقتلك".

اعتقل فريدون نجفي أريا عام 1988 عن عمر يناهز 19 عامًا بعد عودته من الخدمة العسكرية.
وكان سبب اعتقاله أن شقيقه وشقيقته كانا من أنصار منظمة مجاهدي خلق ولم يتمكن الأمن من إلقاء القبض عليهما.

حُكم على نجفي أريا بالسجن 15 عامًا وقضى السنوات الثلاث الأولى من عقوبته في الحبس الانفرادي.

يذكر أن حميد نوري متهم بالمشاركة في إعدام عدة آلاف من السجناء السياسيين الإيرانيين في صيف 1988، والقتل والجريمة الفاضحة، وانتهاك القانون الدولي.

وقد اعتقل في ستوكهولم في 9 نوفمبر 2019 ، وهو أول مسؤول قضائي إيراني يُحاكم خارج إيران لدوره في الإعدام الجماعي للسجناء السياسيين في عام 1988.

يشار إلى أن إبراهيم رئيسي، الرئيس الحالي، كان عضوًا في فرقة الموت في ذلك الوقت، كنائب للمدعي العام في طهران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها