نقل السائقيْن الإيرانيين المحتجزين في أذربيجان إلى باكو

10/3/2021

قال محمد جواد هدايتي، المدير الأعلى لمنظمة الطرق الإيرانية، إن السائقين الإيرانيين اللذين احتجزتهما الحكومة الأذربيجانية "نُقلا إلى العاصمة باكو".

وفي مقابلة نشرتها وكالة "مهر" للأنباء يوم السبت 2 أكتوبر، قال إن السائقين الإيرانيين اعتقلا في مناطق فرضت فيها الحكومة الأذربيجانية "حظرًا أو تقييدًا على حركة المرور".
وأشار السيد هدايتي إلى أن الحكومة الأذربيجانية تتقاضى 130 دولارًا من السائقين الإيرانيين، وقال إن هذه الرسوم "لا تتعارض مع الاتفاقات القائمة بين البلدين"، ولكن "لأن هذا الطريق قصير، فإن الرقم كبير جدًّا".
وقد نُشر خبر اعتقال سائقين إيرانيين، الأسبوع الماضي، وعلى الرغم من طلب وزارة الخارجية الإيرانية بالإفراج عنهما، قال الشاد حاجييف، المسؤول بوزارة الداخلية الأذربيجانية، لقناة "آي تي وي" إن السائقين كانا يعبران الحدود عبر أراضي أرمينيا بشكل غير قانوني، ودخلا أراضي أذربيجان في ناغورنو كاراباخ (خانكندي) وتم إيقافهما عند عودتهما إلى إيران وسيتم التعامل معهما وفقًا لقوانين جمهورية أذربيجان.
في الوقت الحاضر، تتم معظم صادرات إيران إلى أرمينيا عبر طريق غوروشا - كابان، الذي تمر سبعة كيلومترات منه عبر المناطق المحررة في ناغورنو كاراباخ، وتزيد الرسوم الجديدة من تكلفة نقل البضائع إلى أرمينيا.
وتوترت العلاقات بين إيران وأذربيجان في الأيام الأخيرة، وقوبلت محاولة إيران لإجراء مناورات بالقرب من الحدود مع جمهورية أذربيجان برد فعل سلبي من رئيس هذا البلد.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها