احتجاجات لعمال شركة "هفت تبه" لقصب السكر.. وتضامن عمال 10 دول مع الانتفاضة الإيرانية

Wednesday, 02/08/2023

بدأ عشرات العمال في شركة "هفت تبه" لقصب السكر، جنوب غربي إيران، اليوم الأربعاء 8 فبراير (شباط)، أول أيام تجمعاتهم وإضراباتهم الاحتجاجية التي من المقرر أن تستمر في الأيام القادمة، فيما أعلنت نقابات عمالية في 10 دول عن تضامنها مع الانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد النظام في طهران.

وأفادت التقارير التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، أن عمال شركة "هفت تبه" أضربوا عن العمل اليوم، ونظموا تجمعات احتجاجا على أوضاع العمل.

وتعني هذه التجمعات انطلاق إضرابات جديدة من قبل العمال بهذه الشركة، ومن المتوقع انضمام المزيد من العمال إلى الإضرابات اعتبارا من يوم غد الخميس.

وقال العمال المحتجون: "نحن محتجون على عرقلة عودة زميلنا إسماعيل بخشي إلى العمل، وعدم تطبيق قانون التكافؤ بين رواتب الموظفين بين الشركات التابعة لهفت تبه، ومشاكل المنازل السكنية للعمال، ومصير العمال المؤقتين، وكذلك تقديم حكيم ناصري لإدارة الشركة".

وفي الوقت نفسه، أعلن اتحاد العمال الإيرانيين المستقل أن اتحادات ونقابات العمال في عدد من الدول قامت بتسمية اليوم (8 فبراير) بـ"يوم اتخاذ الإجراء" دعما للعمال ونضال الشعب الإيراني، ومن المقرر أن تنظم النقابات العمالية في هذه البلدان تجمعات لدعم العمال ونضال الشعب في إيران بهذا اليوم.

وجاء في بيان اتحاد العمال الإيرانيين المستقل: "أدان زملاؤنا في بياناتهم الإجراءات القمعية للنظام الإيراني ضد العمال والشعب، كما طالبوا بالإفراج عن العمال والمعلمين المسجونين والمعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة، وكذلك إلغاء أحكام الإعدام وحرية إنشاء لجان عمالية مستقلة في إيران".

وكتب الاتحاد الإيراني: "هناك عدد كبير من العمال والمعلمين، بمن فيهم أعضاء اتحادنا، إما في السجن أو محكوم عليهم بالسجن. كما أن أكثر من 20 ألف رجل وامرأة محبين للحرية تم اعتقالهم خلال الانتفاضة الأخيرة ويقبعون في السجن في ظروف قاسية وغير إنسانية".

وأكد الاتحاد على ضرورة التضامن العالمي للعمال، وشدد على إطلاق سراح العمال والمعلمين المسجونين وجميع المعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة.

وختم البيان: "يجب إلغاء عقوبة الإعدام الشنيعة واللاإنسانية، يعتبر إنشاء منظمات مستقلة من حقوقنا الأساسية نحن العمال، سنواصل نضالنا لتحقيق هذه المطالب وضد الاستغلال وفقدان التمتع بالحقوق والقمع الحكومي، ومن أجل تحقيق الحرية والرفاه ومجتمع خالي من الاستغلال والقمع، ففي هذه الطريق الصعبة والمكلفة، سوف يمنحنا دعمكم وتضامنكم القوة والعزيمة، ويعكس للظالم أننا لسنا وحدنا في هذه المعركة الطبقية".

مزيد من الأخبار

هت‌تریک با مزدک میرزایی
۲۴
۲۴
جهان‌نما

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها