مدير الاستخبارات الأميركية: احتجاجات الإيرانيين أربكت نظام طهران

Friday, 02/03/2023

وصف مدير الاستخبارات المركزية الأميركية، وليام بيرنز، العلاقات العسكرية "العميقة" بين إيران وروسيا بـ"المقلقة"، وقال إن الاحتجاجات داخل إيران "أربكت نظام طهران بشكل متزايد".

وأفادت قناة "سي بي إس" ووكالة أنباء "رويترز" بأن بيرنز قال خلال لقاء بجامعة جورج تاون في واشنطن، إن الاضطرابات الناجمة عن الاحتجاجات الواسعة في إيران أدت إلى "إرباك" النظام الإيراني، مردفا أن الأحداث في الداخل ستؤدي إلى "تصرفات أكثر عدوانية" من قبل سلطات النظام خارج حدوده.

تجدر الإشارة إلى أن بيرنز، الذي شغل منصب نائب وزير الخارجية في إدارة باراك أوباما وكان أحد مؤيدي التوصل إلى الاتفاق النووي مع إيران، نادرا ما كان يعلق على الاحتجاجات الإيرانية منذ بداية اندلاعها في سبتمبر (أيلول) الماضي.

ولكنه أشاد في كلمته، أمس الخميس، بـ"شجاعة" الإيرانيات اللواتي يشعرن بخيبة أمل من أوضاع بلادهن.

كما اعتبر مدير وكالة الاستخبارات المركزية أن الأشهر الستة المقبلة في الحرب الروسية مع أوكرانيا "حاسمة للغاية". وأشار إلى قيام إيران بإمداد روسيا بطائرات مسيرة هجومية، وقال إن العلاقات بين روسيا وإيران قد تعمقت أكثر، مما يثير القلق.

وأضاف بيرنز أيضا أن هجمات روسيا الصاروخية وبالمسيرات على أوكرانيا قد ارتفعت، وأنه اضطر إلى قضاء 6 ساعات على الأقل في الملجأ خلال زيارته إلى كييف الشهر الماضي للقاء الرئيس الأوكراني والتي استغرقت 30 ساعة.

مزيد من الأخبار

خبرها
خبر ورزشی
جهان‌نما
خبرها

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها