الإيرانيون يتظاهرون ضد الحرس الثوري أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ

Monday, 01/16/2023

انطلقت مظاهرة كبيرة للإيرانيين أمام البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية للمطالبة بتصنيف الحرس الثوري الإيراني جماعة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي.

وفي الوقت نفسه، أعلن عدد من الشخصيات البارزة المعارضة للنظام في إيران، وكذلك لجنة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية، أعلنوا عن دعمهم لهذا التجمع.

وتلقت "إيران إنترناشيونال" صورا وتقارير تفيد بانطلاق مظاهرة الإيرانيين أمام البرلمان الأوروبي اليوم الاثنين للمطالبة بإدراج الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية، رفع خلاله المتظاهرون شعارات مثل: "أيها الباسيجي والحرس الثوري.. أنتم دواعشنا".

وتضامنا مع تجمع الإيرانيين في ستراسبورغ، نظم الإيرانيون في مدينة سيدني مظاهرات أمام برلمان الولاية ورفعوا شعار "الحرس الثوري إرهابي".

وسبق أن نشر نجل شاه إيران السابق، رضا بهلوي، وعلي كريمي، ومسيح علي نجاد، وكلشيفته فراهاني، ونازنين بنيادي، تغريدة مشتركة، مساء أمس الأحد، يطالبون فيها المجتمع الدولي بوضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

وجاء في هذه التغريدة المشتركة: "لأكثر من 4 عقود، كان الحرس الثوري الإيراني يمارس الإرهاب والقمع والقتل داخل إيران وخارجها. الشعب يرحب بمن لم يرتكب جريمة؛ إذا انضموا إلى الاحتجاج".

وأظهرت مقاطع فيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال" وتداولتها الشبكات الاجتماعية أن الإيرانيين المعارضين للنظام الإيراني توجهوا من مدن أوروبية مختلفة نحو مدينة ستراسبورغ، بفرنسا للمشاركة في تجمع الإيرانيين الكبير أمام مقر البرلمان الأوروبي.

من جهتها، أعلنت رابطة أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية، في بيان لها، عن دعمها لتجمع الإيرانيين، اليوم الاثنين، في ستراسبورغ الفرنسية لمطالبة الاتحاد الأوروبي بإدراج الحرس الثوري في قائمة الجماعات الإرهابية، وأوضحت أن الحرس الثوري هو "منظمة إرهابية ويجب التعامل معه على هذا النحو في المحافل الدولية".

وأكدت الرابطة أنها "طالبت مرارًا خلال السنوات الثلاث الماضية بإدراج الحرس الثوري الإيراني بأكمله في قائمة الجماعات الإرهابية".

وأضافت الرابطة أن الأعمال الإرهابية للحرس الثوري لا حصر لها وأن الأسر التي فقدت أحباءها في إسقاط الطائرة الأوكرانية كانت ضحية لواحدة من أبشع الجرائم.

وكانت صواريخ الحرس الثوري الإيراني قد استهدفت الرحلة PS-752 التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية في صباح يوم الأربعاء 8 يناير (كانون الثاني) 2020، وقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 راكبًا.

كما دعا يانيك جادو، النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي، بعد نشره صورة تجمع احتجاجي للإيرانيين، إلى زيادة الضغط على نظام الجمهورية الإسلامية، ووضع الحرس الثوري في قائمة الجماعات الإرهابية.

وأعلن ممثل السويد في البرلمان الأوروبي، تشارلي وايمرز، في تغريدة أن خطابه في تجمع الإيرانيين في ستراسبورغ بفرنسا، اليوم الاثنين، تم إلغاؤه لـ"أسباب أمنية" واصفا الموضوع بأنه "مخيب للآمال".

كما أشار عضو البرلمان البريطاني، ديفيد جونز، إلى إعدام المواطن الإيراني- البريطاني علي رضا أكبري، ودعا إلى تصنيف الحرس الثوري الإيراني جماعة إرهابية وإنهاء العلاقات الدبلوماسية البريطانية مع إيران. وأضاف: "لا جدوى من توقع التغيير من نظام متمرد".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها