استجابة لطلب طهران.. قطر تمنع "إيران إنترناشيونال" من تغطية فعاليات المونديال

Tuesday, 11/15/2022

بناء على طلب النظام في إيران منعت دولة قطر صحافيي ومراسلي قناة "إيران إنترناشيونال" من الحضور إلى الدوحة لتغطية كأس العالم بحرية.

واعتزمت "إيران إنترناشيونال" السفر إلى قطر للتغطية الإعلامية لبطولة كأس العالم 2022 مع مجموعة كاملة من المراسلين والصحافيين والأجهزة التلفزيونية.

وعلى الرغم من إصدار الفيفا بطاقات هوية لثلاثة صحافيين من القناة، فإن المركز الإعلامي في قطر رفض إصدار بطاقات هوية لهؤلاء الأشخاص الثلاثة، إضافة إلى صحافيين آخرين من "إيران إنترناشيونال" حتى هذه اللحظة.

وفي إجراء آخر، تم الإعلان عن إلغاء تأشيرة دخول أحد الصحافيين في "إيران إنترناشيونال" إلى قطر، والتي صدرت قبل شهرين، وذلك دون إشعار مسبق أو الإعلان عن أي سبب آخر.
وعلى الرغم من متابعة الأمر من قبل القناة بشكل متكرر، رفضت السلطات القطرية تقديم إجابة واضحة على رفض طلب صحافيي "إيران إنترناشيونال".

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي قد أعرب في 30 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، عن قلق النظام في طهران من التغطية الحرة للأخبار المتعلقة بالمنتخب الإيراني لكرة القدم خلال مونديال قطر.

وأمر رئيسي وزارة الخارجية الإيرانية بمنع حدوث مشاكل محتملة لإيران عبر التعاون مع المسؤولين القطريين في هذا الحدث الرياضي المهم.

من جهة أخرى، وعقب تهديد الحرس الثوري والاستخبارات الإيرانية لصحافيي "إيران إنترناشيونال" في الأيام الأخيرة، هددت بعض وسائل الإعلام والحسابات التابعة لأجهزة الأمن الإيرانية على شبكات التواصل، مراسلي القناة حال زيارتهم لقطر.

على سبيل المثال، هددت صحيفة "فرهيختكان" الإيرانية بشكل علني في عددها الصادر يوم الخميس 10 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، صحافيي "إيران إنترناشيونال" بالخطف.

ولا تعكس كل هذه العراقيل القطرية، وتهديدات النظام الإيراني سوى أن الدوحة تسعى عبر قبول طلب طهران، إلى منع التغطية الإعلامية الحرة للأخبار المتعلقة بالمنتخب الإيراني لكرة القدم، في وسائل إعلام حرة مثل قناة "إيران إنترناشيونال".

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها