وسط هتافات "الموت لخامنئي".. إيران تسجل إضرابًا تاريخيًا والمحتجون يغلقون شوارع في طهران

Tuesday, 11/15/2022

تشير تقييمات "إيران إنترناشيونال" إلى أن اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر (تشرين الثاني) شهد أكبر إضراب على مستوى إيران بأكملها منذ بداية الانتفاضة حتى الآن، وسط هتافات "الموت لخامنئي" في عدد من الاحتجاجات الجارية في البلاد.

وتلبية للدعوات العديدة التي تم نشرها للإضراب والتجمعات الاحتجاجية في ذكرى احتجاجات نوفمبر 2019، نزل المواطنون في مختلف المدن الإيرانية، اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر، إلى الشوارع وهتفوا بشعار "الموت للديكتاتور".

وإلى جانب إضراب المحال التجارية واعتصام الطلاب الجامعيين، نظم المواطنون تجمعات واحتجاجات في شوارع المدن الإيرانية، وهتفوا بشعارات مناهضة للنظام الإيراني.

وبناء على الدعوات التي انتشرت في الأيام الأخيرة، من المقرر أن تستمر هذه الاحتجاجات بعد يومين، إحياء لذكرى ضحايا احتجاجات نوفمبر 2019 التي سقط فيها 1500 قتيل.
ونظم المواطنون في العاصمة طهران احتجاجات في منطقتي مرزداران وشريعي، وسط العاصمة.

وأظهرت مقاطع فيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن المواطنين رفعوا شعارات ضد المرشد خامنئي في محطة مترو "دروازه دولت".

وفي حي "شهرك غرب" بطهران، رفع الأهالي شعار "هذا العام عام الدم وخامنئي سيسقط"، وأغلقوا شارع "سبهر" بهذا الحي.

كما أضرم المحتجون النار في شارع "جمهوري"، وسط العاصمة طهران، ورفعوا شعار "الموت للديكتاتور".

وبحسب مقاطع الفيديو المتداولة، قام المحتجون بإقلاع الحواجز الحديدية ووضعوها سط الشارع، وسعوا إلى إغلاقه لمنع اقتراب قوات القمع إليهم.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن المحتجين نظموا تجمعا في شارع "شيخ هادي" بطهران أيضا.

وفي حي "جنت آباد" بطهران نظم الأهالي تجمعات احتجاجية، ورفعوا شعار: "أنت العشبة الضارة وأنا المرأة الحرة".

ورفع المحتجون في شارع "أمير أكرم" بالعاصمة طهران شعار "هذا الإنذار الأخير، هدفنا إسقاط النظام".

وفي شارع "أمير كبير" أضرم المحتجون النار، ورفعوا شعار "الموت للديكتاتور".

كما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر المواطنين في المترو وهم يرفعون شعار "الموت للديكتاتور".

وفي مدينة مرودشت بمحافظة فارس، جنوبي إيران، نظم الأهالي تجمعات احتجاجية رفعوا خلالها شعار "الحرية".

كما تجمع المواطنون المحتجون في حي "ستارخان" في شيراز، جنوبي إيران.
وفي كرج، شمالي البلاد رفع المواطنون في تجمعاتهم بشارع "قزوين" شعار "الموت للديكتاتور".

وتجمع عشرات من أطباء مدينة "مشهد" في مستشفى "إمام الرضا" مطالبين بالإفراج عن زملائهم المسجونين الذين تم القبض عليهم أثناء الاحتجاجات الجارية.

وجاءت هذه الاحتجاجات الواسعة تلبية لدعوات واسعة انتشرت لتنظيم الاحتجاجات والإضرابات على مستوى إيران في أيام 15 و16 و17 نوفمبر ، عشية الذكرى السنوية لمقتل المتظاهرين في نوفمبر 2019.

ودعت هذه الحملات الشعب الإيراني إلى إقامة التجمعات والمظاهرات بالمدن الصغيرة والكبيرة في البلاد وأجزاء أخرى من العالم.

وفي بيان طالبت مجموعة "شباب أحياء طهران" المواطنين بعدم دفع فواتير المياه والكهرباء والغاز، وفي أيام 15 و16 و17 نوفمبر عدم القيام بأعمال البنوك والتسوق، وإغلاق المتاجر والتجمع في هذه الأيام الثلاثة، كما طلبت هذه المجموعة المواطنين مقاطعة الشركات التي تقدم دعايتها في التلفزيون الإيراني.

وفي الأيام السابقة، تم نشر العديد من الدعوات الأخرى من قبل الجماعات والمؤسسات والنقابات والجمعيات، وكذلك الناجين من الاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني في 2019 للمظاهرات والتجمعات والإضرابات في أيام 15و 16و 17 من شهر نوفمبر.

وخلال الاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني في العشرات من المدن الإيرانية خلال نوفمبر 2019، قُتل وجُرح واعتقل العديد من الأشخاص، وذكرت وكالة "رويترز" آنذاك أن عدد القتلى بلغ 1500 شخص.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها